المتميزون منهم يلتحقون بـ «مجمع مدريد للتعليم والرياضة»

«الليغا الإسبانية» تطلق من دبي برنامجاً لاكتشاف المواهب

جانب من المؤتمر الصحافي للإعلان عن البرنامج أمس. من المصدر

أطلقت رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم «الليغا»، برنامج «ليغا للواعدين في الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط، وشمال إفريقيا»، ويتضمن منحاً دراسية للاعبين الواعدين في مجمع مدريد للتعليم والرياضة. وكشفت الرابطة، خلال مؤتمر صحافي عُقد أمس في مقر «الليغا»، بمدينة دبي الرياضية، عن قيامها بإجراء تجارب مفتوحة للمواهب التابعين لها، وترشيح اللاعبين المتميزين من مختلف المراحل السنية للانضمام إلى برنامج التطوير، والذي سيبدأ في صيف 2022 في العاصمة الإسبانية مدريد.

وحضر المؤتمر الصحافي، نجما ريال مدريد وأتلتيكو مدريد، وسفيرا الليغا، فرناندو سانز، ولويس غارسيا، ورئيس المشاريع الرياضية «ليغا للواعدين»، خوان فلوريت، ورئيس قسم التنمية الدولية لـ«ليغا للواعدين»، خافيير هيرنانديز، الذي أكد أن المبادرة تأتي لدعم وتعزيز كرة القدم للواعدين في جميع أنحاء العالم، إذ يأخذ البرنامج منهجية تطوير الليغا إلى مستوى جديد، ليقدم برامج مختلفة ومتطورة تهدف إلى الارتقاء بالمواهب في كل مجالات الحياة.

وأضاف: يتسع مجمع مدريد الرياضي لـ450 شخصاً، ويحتوي على مدرسة دولية ومكتبة ومختبر طبي وغرف الألعاب والدراسة، إضافة إلى ملاعب كرة القدم وفق أحدث الطرز، ومناطق تدريب مختلفة وصالة رياضية ومسبح، ويعتبر الأحدث في سلسلة بين منصات التطوير الرياضية التي أطلقتها الليغا منذ 2015 في دبي للحصول على تعليم عال أثناء اختيارهم مسارات التطوير لمنح التعليم العالي في الجامعات الأميركية وعقود كرة القدم مع الأندية المحترفة.

وشدد فلوريت، على أن «المشروع الجديد يعد خطوة جديدة في إطار التزامنا المستمر برعاية المواهب الشابة والتزاماً من ناحية بالتعليم الذي يُشكل حجر الزاوية ليستكمل اللاعب مسيرته الكروية وفق أسس سليمة». بدوره قال سانز إن «أكاديمية الليغا في الإمارات تعد نموذجاً مثالياً لنطلق منها المشروع الجديد، نظراً للتطوير المذهل الموجود عليه الشباب والناشئون والبراعم هنا في دبي». وأضاف: «أكاديمية الليغا تعمل بشكل دائم على إنتاج مجموعة ثابتة من المواهب للأندية المحترفة في إسبانيا، وفي غيرها من بقية دول العالم، وقد برز ذلك من خلال منح 20 لاعباً تجربة معايشة مع أندية إسبانية، وإبرام أكثر من 20 عقداً مع الأندية المحلية».

• «مجمع مدريد للتعليم والرياضة» يتسع لـ450 شخصاً، ويشتمل على العديد من المرافق الرياضية والتعليمية والترفيهية.

طباعة