اكتمال التجهيزات لإطلاق مارثون زايد الخيري في نيويورك

اكتملت تجهيزات انطلاق مارثون زايد الخيري في نيويورك بمناسبة تخصيص 2 ديسمبر يوما إماراتيا في الولاية الأمريكية، حيث ستكون هذه النسخة من الماراثون إحدى فعاليات احتفال الإمارات بعامها الخمسين. ويأتي تنظيم تلك النسخة الاستثنائية التي ستقام في بروسبيكت بارك - بروكلين لمسافة 5 كلم احتفالا بقرار مدينة نيويورك بتخصيص يوم الثاني من ديسمبر عام 2021 ليكون يوما إماراتيا في الولاية بناء على قرار صدر بهذا الخصوص على ضوء مقترح من السيناتور كيفين توماس عضو مجلس الشيوخ الأمريكي عن ولاية نيويورك لمشاركة الإمارات احتفالاتها بعامها الخمسين واليوبيل الذهبي للتأسيس.

ووصلت اللجنة المنظمة للحدث إلى مدينة نيويورك برئاسة الفريق الركن "م" محمد هلال الكعبي رئيس اللجنة المنظمة العليا لماراثون زايد الخيري، حيث اطلع على كافة الترتيبات للحدث، واطمأن على سير كل الأمور في الاتجاه الصحيح لإخراج الفعالية في أبهى صورة بما يعزز من احترافية التنظيم للمارثون ويترك بصمة جديدة تمثل قيمة مضافة للحدث العالمي الذي يقام منذ انطلاقه بفكرة وتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في عام 2001، لإقامة سباق للخير يحمل إسم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، ويحمل معه معاني العطاء والخير والعون للإنسانية بشكل عام، والمرضى بشكل خاص، وهي الدعائم التي انطلق منها المارثون في نسخته الأولى في أبوظبي ثم توجه بعدها إلى العالمية ومدينة نيويورك تحديدا اعتبارا من عام 2005، وتم تخصيص ريعه والتبرعات المختلفة التي جمعها إلى مؤسسة "كيدني فاونديشن" المتخصصة في علاج وأبحاث مرضى الكلى.

وتجاوبا من الإدارة المحلية في ولاية نيويورك لاحتفالات الإمارات بعيد الاتحاد الخمسين، واليوبيل الذهبي على التأسيس، ازدانت الكثير من الحافلات العامة التي تجوب المدينة بشعار عام الخمسين الإماراتي، كما وضع الشعار نفسه على عدد من الشاشات في الساعة الـ 12 من مساء أمس، ليكون هذا العام مختلفا واستثنائيا يعكس عمق واستراتيجية ودفء العلاقات بين الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية بشكل عام، وخصوصية العلاقة بين الإمارات ومدينة نيويورك على وجه التحديد.

وتقوم سفارة الدولة في الولايات المتحدة الأمريكية بدور كبير لدعم هذا الحدث الذهبي، وكل فعاليات احتفالات الإمارات بعامها الخمسين في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث أقيم استقبال رسمي للضيوف في مقر السفارة بمناسبة عيد الاتحاد الخمسين خلال الفترة من الساعة السادسة والنصف إلى الثامنة والنصف مساء بتوقيت نيويورك.

 

 

طباعة