الحبتور: مكاسب تنظيم بطولة الحبتور الدولية للتنس «لا تُعد ولا تُحصى»

الحبتور خلال تتويجه بطلات الزوجي. من المصدر

أكّد رجل الأعمال خلف الحبتور، رئيس ومؤسس مجموعة الحبتور، أن «مكاسب المجموعة من استمرار تنظيم بطولة الحبتور الدولية لتنس السيدات لا تُعد ولا تُحصى، أبرزها هو الاستثمار في شبابنا».

وقال في تصريحات صحافية: «لقد ظن البعض أن البطولة ستتوقف بسبب الجائحة، ولكن من مبادئنا اننا ندعم الأعمال والمشروعات الناجحة وكبريات البطولات مهما كلفنا ذلك، ونحرص على استمراريتها وسنواصل دعمنا واهتمامنا لقناعتنا بأهمية الرياضة لكي تصبح نمط حياة، وسلوكاً اجتماعياً محبباً لدى مجتمعنا ومن حولنا، ومن ثم عالمنا».

وأشار الحبتور الى أن «الإمارات كان لها السبق قبل أي أحد بالشرق الاوسط في تنظيم بطولة للسيدات، حتى أصبحت من كبريات البطولات في العالم، ونبراساً لغيرها في التخطيط والتنظيم والجوائز، وها هي تستعد من الآن للاحتفال بمرور ربع قرن عليها».

وكان نهائي الزوجي بالبطولة الذي استمر نحو 126 دقيقة قد شهد تنافساً مثيراً قدمت فيه اللاعبات الأربع مستوى لا يقل عن نهائي المحترفات، وتخللت المباراة لمحات فنية مبهرة، وأسفر عن فوز الزوجي المصنف الأول على البطولة والمكون من الكازاخية أنا دانلينا والسلوفاكية فيكتوريا كوزموفا على الزوجي الروسي المكون من أنجلينا جابويفا ومواطنتها أستاسيا زخاروفا.

أما البطولة المحلية شهدت مشاركة 270 لاعباً من الجنسين، مواطنين ومقيمين، ولـ10 فئات.

طباعة