ضربة جزاء نصراوية تزعج شباب الأهلي.. وأول ظهور رسمي لعموري

صورة

حرم النصر ضيفه شباب الأهلي من فوز ثمين، بعدما فرض عليه التعادل 1-1 في الوقت القاتل من ركلة جزاء، خلال «ديربي دبي»، الأحد، على استاد آل مكتوم بنادي النصر ضمن الجولة العاشرة لدوري أدنوك للمحترفين لكرة القدم، ليستمر الارتباط في النقاط بين الفريقين برصيد 17 نقطة لكل منهما.
وألغى حكم المباراة في الشوط الأول هدفين، أحدهما للنصر سجله جلوبير ليما في الدقيقة العاشرة، وآخر لشباب الأهلي سجله يحيى الغساني «14» بداعي التسلل.
وبعد انتهاء الشوط الأول بالتعادل السلبي، تقدم شباب الأهلي بالهدف الأول عن طريق مهدي قايدي «63» من تمريرة يحيى الغساني، قبل أن ينجح النصر في إدراك التعادل في الوقت القاتل من ركلة جزاء، تسبب فيها ماجد ناصر ليتصدى لتنفيذها بنجاح أنطونيو خوسيه «87»، وتلقى لاعب شباب الأهلي عبدالله علي بطاقة حمراء «93».
ودفع مدرب شباب الأهلي مهدي علي بورقة عمر عبدالرحمن «59» في أول ظهور رسمي له بعد غياب طويل عن الملاعب بسبب الإصابة.
بداية المباراة جاءت سريعة وقوية من جانب الفريقين، وشكلت محاولات يحيى الغساني ومحمد جمعة عيد والبرازيلي يوري سيزار خطورة كبيرة على المرمى النصراوي، لكنها افتقدت للمسة الأخيرة والمهاجم الذي يترجم الفرص.
وشهد الشوط الثاني تفوقاً واضحاً لشباب الأهلي ليترجم أفضيلته بتسجيل الهدف الأول الذي منح لاعبي الفريق دفعة معنوية كبيرة لكن شباب الأهلي تراجع في الدقائق الأخير وسط ضغط كبير للعميد.
ورغم تأخره في المباراة إلا أن النصر لم يستسلم وتمكن من تعديل النتيجة وحرمان شباب الأهلي من حصد العلامة الكاملة في المباراة بالتعدال معه 1-1.

طباعة