41 مليون درهم راتبه مع الشارقة

العمود الفقري منع كوزمين من لعب كرة القدم.. والزواج المبكر غيّر حياته

صورة

أكّد مدرب الشارقة، الروماني أولاريو كوزمين، أنه واجه صعوبات عدة خلال مسيرته كلاعب، مشيراً إلى أنها أسهمت في اتجاهه إلى مجال التدريب، وتغيير مساره المهني بصورة لم يتوقعها.

وقال كوزمين (52 عاماً) لصحيفة «فيفا» الرومانية إنه بسبب زواجه مبكراً تغيرت حياته بشكل أفضل على مستوى كرة القدم، موضحاً: «واجهت العديد من المشكلات خلال مسيرتي كلاعب كرة قدم، بعدما عانيت متاعب في العمود الفقري، وتم منعي من لعب كرة القدم، بينما في الوقت الذي لا يتخذ فيه العديد من اللاعبين قرار الزواج مبكراً، فقد تزوجت لومينيكا منذ 30 عاماً وأنجبنا دانيال، وكان الاستقرار الأسري بالنسبة لي من أهم أسباب نجاحي في مجال التدريب».

وأضاف: «عندما يكون الإنسان بمفرده فهو يكتفي بالقليل بالنسبة إلى حياته، بينما عندما أصبح لدي عائلة وطفل كنت أبحث عن المزيد، لأنني أرى الفرح في عيونهم، ويكون الشعور بالرضا أكبر بالنسبة لي».

وتابع: «أتمنى من اللاعبين الشباب أن يفعلوا ما يؤمنون به، مع مراعاة قواعد المجتمع لأن هذه القواعد يجب أن تظل كما هي، وأنا مقتنع أن الشباب بإمكانهم التعلم والنجاح في الحياة، وأن يكونوا قادرين على تغيير شيء ما في المجتمع».

وأشار «القيصر» إلى أنه قرر الاستسلام إلى متاعبه مع العمود الفقري عندما بلغ عمره 31 عاماً واتجه إلى مجال التدريب، مشيراً إلى أنه اختار التعليم إلى جانب لعبه كرة القدم، وأنهى دراسته بعمر 26 عاماً، بينما شدد على أن زواجه مبكراً من أهم أسباب نجاحه مدرباً.

في المقابل، ذكرت صحيفة «دي جي سبورت» الرومانية أن كوزمين سيحصل على 10 ملايين يورو (40.5 مليون درهم) من نادي الشارقة، بعدما وقع «القيصر» عقداً لمدة موسمين مع النادي الإماراتي بواقع خمسة ملايين يورو في الموسم الواحد.

ويمتلك المدرب الروماني أولاريو كوزمين مكانة مميزة في تاريخ الكرة الإماراتية، بما حققه من إنجازات محلية يتميز بها عن كل الفنيين الأجانب الذين مروا على كل الأندية، إذ نجح «القيصر» خلال ست سنوات في الفوز بلقب الدوري أربع مرات مع كل من العين وشباب الأهلي، وكذلك كأس السوبر أربع مرات مع الناديين، وكأس المحترفين مرتين، كما قاد «فرسان دبي» إلى نهائي دوري أبطال آسيا 2015.

• ظفر بلقب الدوري أربع مرات مع العين وشباب الأهلي خلال ست سنوات.

• «القيصر»: «استسلمت لمتاعبي مع العمود الفقري عندما بلغت 31 عاماً، واتجهت إلى مجال التدريب».

طباعة