هل يستعيد منتخب الامارات أماله في تصفيات كأس العالم 2022 إذا فاز على لبنان .. الجواب: نعم

يخوض منتخب الامارات يوم غد الثلاثاء الجولة السادسة من تصفيات اسيا الحاسمة والمؤهلة بشكل مباشر إلى نهائيات كأس العالم بكرة القدم 2022، حيث سيواجه نظيره اللبناني على ملعب صيدا الدولي في بيروت في مباراة مهمة جدا وحساسة وستكون بمثابة الفرصة الاخيرة له للمحافظة على حظوظه في التأهل المونديال للمرة الثانية في تاريخه بعد عام 1990.

وأصبح موقف منتخب الامارات صعبا بعد احتلاله المركز الخامس في ترتيب المجموعة الاولى برصيد 3 نقاط فقط جناها من 3 تعادلات وخسارتين، ويأتي خلفه المنتخب السوري متذيل الترتيب بنقطتين.
وتتصدر ايران المجموعة برصيد 13 نقطة تيلها كوريا الجنوبية 11 نقطة ثم لبنان ولها 5 نقاط والعراق 4 نقاط.
وتبدو حظوظ الامارات بالاضافة الى لبنان والعراق  وسوريا صعبة في خطف بطاقة التاهل المباشر الى كاس العالم لكنها تبقى قائمة في حال الحصول على المركز الثالث الذي يتيح لصاحبه مواصلة امله المونديالي بخوض الملحق المؤهل.
وتفتقد الإمارات، المدافع وليد عباس للايقاف لينضم الى قائمة الغائبين الطويلة التي تضم أيضاً فابيو ليما ومحمود خميس ومحمد عباس وماجد حسن وشاهين عبد الرحمن وخليفة الحمادي للإصابة.
وقال المخضرم إسماعيل مطر (38 عاما) والذي بدأ أساسياً أمام كوريا الجنوبية (صفر-1) بعد غياب عن التشكيلة منذ يناير 2019 "لا نفكّر بالماضي بل بمباراة لبنان وسنسعى لتقديم كل ما عندنا للخروج بنتيجة إيجابية من أجل الحفاظ على فرصتنا بالتأهل".
ويغيب عن لبنان قائده المخضرم حسن معتوق كما تحوم الشكوك حول مشاركة المدافع جوان الأومري.
وكان لبنان، الباحث عن تأهل أول إلى الملحق، فرّط في تقدمه على إيران قبل أن يتلقى هدفين في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع ويخسر 1-2.
قال لاعب أبولون ليماسول القبرصي باسل جرادي لوكالة فراس برس "سندخل اللقاء من أجل الفوز فقط والتعادل لن يرضينا، هذا الأمر صعب لأننا نحترم المنتخب الإماراتي القوي... ينبغي أن نوازن بين الدفاع والهجوم".

طباعة