البحرين تدعم ترشّح بن سليم لرئاسة الاتحاد الدولي للسيارات

عبدالله بن عيسى آل خليفة: «هدفنا المزيد من تطوير رياضة السيارات في الشرق الأوسط وإفريقيا».

أعلن المرشح لرئاسة الاتحاد الدولي للسيارات (فيا) محمد بن سليم، أن الاتحاد البحريني للسيارات تعهد بدعمه في الانتخابات الرئاسية المقبلة للاتحاد الدولي للسيارات، المقرر 17 ديسمبر المقبل.

وقال بيان صحافي: «وافق الشيخ عبدالله بن عيسى آل خليفة، أن يكون مرشحاً لمنصب نائب رئيس الاتحاد الدولي للسيارات الرياضة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وبالتالي انضم إلى مجموعة من المرشحين تحت راية الاتحاد الدولي للسيارات للأعضاء الذين يدعمون انتخاب محمد بن سليم لرئاسة الاتحاد الدولي للسيارات».

وقاد الشيخ عبدالله بن عيسى آل خليفة في السابق اللجنة الدولية للكارتينغ وهي الهيئة الدولية المشرفة على سباقات الكارتينغ التابعة للاتحاد الدولي للسيارات (فيا) لمدة ثماني سنوات، قبل أن يتنحى قبل الانتخابات الأخيرة، وكان له دور فعال في إنشاء حلبة البحرين الدولية، وهي أول حلبة فورمولا1 في الشرق الأوسط، وتستضيف الآن مجموعة رائعة من فعاليات سباقات السيارات، ويضم مجمع الحلبة أيضاً مسار الكارتينغ الأكثر حداثة.

وقال الشيخ عبدالله بن عيسى آل خليفة: «يسرني وبالنيابة عن الاتحاد البحريني للسيارات أن أعلن عن دعم اتحادنا لمحمد بن سليم كمرشح لرئاسة الاتحاد الدولي للسيارات (فيا)، ولي الفخر باختياري لمنصب نائب الرئيس للرياضة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إنها منطقة موطني، وأنا حريص على الاعتماد على العمل الرائع الذي قمنا به بالفعل، وبالتالي المزيد من تطوير رياضة السيارات في الشرق الأوسط وإفريقيا، لدينا الموهبة ولدينا الشباب والرغبة، وسيكون الأمر متروكاً لنا لخلق بيئة تعليمية وعملية مناسبة لتحقيق أحلامهم».

بدوره قال محمد بن سليم: «يسرني الدعم الذي قدمه لي الاتحاد البحريني للسيارات للانتخابات الرئاسية المقبلة للاتحاد الدولي للسيارات، وأرحب بترشح الشيخ عبدالله بن عيسى آل خليفة في حملتنا الانتخابية وفي ترشحه لمنصب نائب الرئيس للرياضة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وسوف أدعمه لتركيزه على منطقتنا وإبراز كل المواهب الكامنة بسبب نقص الفرص والتمويل».

• انتخابات الاتحاد الدولي للسيارات ستُقام يوم 17 ديسمبر المقبل.

طباعة