قضاة الملاعب يشهرون 159 بطاقة في دوري الدرجة الأولى

العربي يسجل أطول سلسلة انتصارات.. ودبا الفجيرة الأفضل هجوماً ودفاعاً

صورة

محمد فاضل À أم القيوينحقق فريق العربي أطول سلسلة انتصارات في تاريخه الكروي، بواقع ثمانية انتصارات متتالية من مجموع ثماني مباريات خاضها الفريق منذ انطلاق الموسم الحالي، ثلاث منها في الدور التمهيدي لكأس رئيس الدولة، وخمس في دوري الدرجة الأولى، وهو إنجاز غير مسبوق للفريق.

كما شهدت المباريات الخمس، التي أقيمت في دوري الدرجة الأولى، واختتمت أول من أمس، العديد من الظواهر، وأرقاماً بارزة تظهر للمرة الأولى، منها عدد البطاقات الملونة التي أشهرها قضاة الملاعب، وعدد الأهداف المسجلة من قبل، والعلامة الكاملة للعربي، ومواصلة البطائح الحفاظ على شباكه نظيفة دون أن تستقبل أي أهداف.

وكانت الجولة الخامسة لدوري الدرجة الأولى قد أقيمت يومَي الجمعة والسبت الماضيين، وشهدت فوز العربي على الجزيرة الحمراء 2-1، وبالنتيجة نفسها فاز حتا على «جلف إف سي»، وفاز الذيد على التعاون 1-صفر، وفاز الحمرية على الفجيرة أيضاً 1- صفر، وبالنتيجة نفسها فاز البطائح على مسافي، بينما فاز دبا الحصن على ستي برباعية نظيفة، ومصفوت على الرمس 4-2.

وعلى الرغم من أن فريق العربي حقق العلامة الكاملة برصيد 15 نقطة، إلا أنه يبتعد عن وصيفيه دبا الحصن والبطائح بفارق نقطتين فقط، حيث يبلغ رصيد كل منهما 13 نقطة، يليها دبا الفجيرة والحمرية والذيد ولكل منها تسع نقاط، ثم حتا ثماني نقاط، و«جلف إف سي» ست نقاط، ثم الفجيرة ومسافي خمس نقاط، ومصفوت أربع نقاط، والجزيرة الحمراء والتعاون و«ستي» برصيد نقطة لكل منها، وأخيراً الرمس من دون رصيد.

إنذارات غير مسبوقة

أَشهرَ قضاة الملاعب البطاقة الصفراء 152 مرة، والحمراء سبع مرات في 35 مباراة، بواقع أكثر من 4.5 بطاقات في المباراة الواحدة، ويعد رقماً غير مسبوق قياساً بالمواسم الماضية لدوري الدرجة الأولى.

وفي هذا السياق، قال المدرب المواطن، محمد سعيد الطنيجي، لـ«الإمارات اليوم»: «ارتفاع عدد البطاقات الصفراء والحمراء، بعد مرور خمس جولات فقط، بهذا العدد الكبير، يكشف عن وجود خلل لابد من معالجته، سواء كان من قبل الأندية ولاعبيها أو من قضاة الملاعب أنفسهم، لكي يتم الحد منها وإنجاح الموسم الحالي».

وتابع: «العمل على تفادي مشكلة الإنذارات المتكررة واجب مشترك بين قضاة الملاعب وإدارات الأندية، ويقف خلفها سوء فهم للقوانين من قبل اللاعبين، وليست بالضرورة تدل على أن اللعب العنيف يسود المباريات».

وأوضح: «بالنسبة للإنذارات والطرد من المباريات، هناك جوانب عدة، أولها أهمية المباريات للفرق التي تتنافس، ما يجعل بعض المباريات تشهد الكثير من الحماس غير المراقب، الذي بدوره يؤدي إلى اللعب العنيف، وبالتالي التعرض للبطاقات الصفراء والحمراء، وفي الوقت نفسه هناك قضاة ملاعب يتخذون القرارات بانفعال وسرعة، وفي مواقف أخرى لا يكون حكم المباراة ملماً بأهميتها، خصوصاً الديربيات والمواجهات القوية، ما يؤدي إلى إشهار الكثير من الإنذارات، لذلك أصبح من الضروري عمل ورش توعية بشكل مستمر للاعبين وقضاة الملاعب».

وأكد المدرب، محمد سعيد الطنيجي، أن الفرق التي تلعب بأسلوب دفاعي هي الأكثر تعرضاً للبطاقات الملونة.

• واصل فريق البطائح الحفاظ على نظافة شباكه، إذ لم يستقبل أي أهداف منذ انطلاق الدوري.

• فريق العربي حقق العلامة الكاملة برصيد 15 نقطة، ويبتعد بفارق نقطتين عن دبا الحصن والبطائح.


 

أرقام من الجولات الخمس لدوري الدرجة الأولى

1- سجل فريق دبا الفجيرة 12 هدفاً في أربع مباريات، وسجل دبا الحصن 12 هدفاً في خمس مباريات، ما يجعلهما أفضل خط هجوم.

2- يعد نادي البطائح الأفضل دفاعاً، إذ لم تستقبل شباكه أي هدف، بينما استقبل نادي دبا الفجيرة والفجيرة ثلاثة أهداف، ما يجعلهما الأفضل على مستوى خط الدفاع.

3- يتصدر ترتيب الهدافين لاعب دبا الفجيرة، البرازيلي تياغو دا سيلفا، برصيد خمسة أهداف.

4- نال لاعبان من الرمس ومثلهما من «ستي» بطاقتين حمراوين لكل منهما، في أعلى نسبة لحالات الطرد.

5- نال لاعبو البطائح ترتيب الأكثر نيلاً للبطاقات الملونة برصيد 12 بطاقة صفراء، وحلّ لاعبو فريق الذيد في المركز الثاني برصيد 11 بطاقة.

طباعة