جدّدت العهد بالسعي لتعزيز المكتسبات والاستمرار في طريق الإنجازات

أسرة الرياضة الإماراتية ترفع العلم عالياً رمزاً للوحدة والولاء ومصدراً للفخر والعزة

صورة

شاركت، أمس، أسرة الرياضة الإماراتية، من هيئات ومؤسسات واتحادات وأندية، فرحة أبناء الإمارات برفع العلم، وذلك بالتزامن مع احتفالات يوم العلم، والتي تأتي استجابة لدعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، برفع علم الدولة في وقت واحد، في الثالث من نوفمبر من كل عام، تزامناً مع الاحتفال بيوم تولي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، مقاليد الحكم.

وأكد سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، أن «يوم العلم يجسد علامة فارقة في تاريخ دولة الإمارات، ومنصة ملهمة لكي نستذكر قيم الماضي الأصيل والمبادئ المتوارثة من الآباء المؤسسين، والتعبير عن قوة الاتحاد ووحدتنا والولاء للوطن والقيادة الرشيدة في الحاضر المزدهر». وأكدت اللجنة الأولمبية، خلال الفعالية التي نظمتها بمقرها في دبي، أن العلم رمز العزة والشموخ، ومصدر الفخر والإلهام. ونظمت الهيئة العامة للرياضة بمقرها في دبي احتفالية خاصة، بمشاركة جميع موظفي ومديري الهيئة تضمنت العديد من الفقرات التي تعبّر عن الشعور بالفخر والانتماء لدولة الإمارات. وأكدت أسرة الرياضة على تجديد العهد والولاء لتعزيز المكتسبات التي حققتها الإمارات، خصوصاً في ظل الاحتفال بعام الخمسين، واستضافة الدولة للعديد من الأحداث العالمية الكبرى، لعل أبرزها حالياً تنظيم المعرض العالمي «إكسبو 2020 دبي»، وأكدت سعيها لتحقيق المزيد من الإنجازات في السنوات المقبلة، في جميع المجالات.

طباعة