«الملك» يسعى لوقف نزف النقاط ورد «الدين الآسيوي» إلى «العنابي»

قمة الشارقة والوحدة.. اختبار صعب للمدربين المؤقتين تحت أنظار «الصافرة الأجنبية»

الشارقة خسر سبتمبر الماضي من الوحدة في ثمن نهائي أبطال آسيا. تصوير: أسامة أبوغانم

تختتم اليوم الجولة التاسعة من دوري أدنوك للمحترفين، بلقاءات مهمة، لعل أبرزها قمة الشارقة والوحدة الساعة 20:15 على استاد الشارقة، إلى جانب استضافة بني ياس فريق الإمارات الساعة 18:00، وحوار مثير بين العروبة وخورفكان الساعة 18:00. وسيكون الوحدة المنتشي بفوز مهم في الجولة الماضية على الظفرة، في اختبار صعب، أمام الشارقة الراغب في استعادة التوازن، بعد أزمة نتائج في الفترة الأخيرة.

ويأمل الشارقة رد الدين الآسيوي للوحدة، الذي أقصاه من ثمن النهائي بركلات الترجيح في سبتمبر الماضي، بعد التعادل 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي، ويتقدم الوحدة (14 نقطة) على الشارقة بنقطة واحدة في الترتيب، ويراهن على التألق الأخير للبرازيلي جواو بيدرو، والسوري عمر خربين، والبرتغالي فابيو مارتينيز، بجانب المخضرم إسماعيل مطر، وفي ظل القيادة الفنية للمدرب الفرنسي المؤقت غريغوري، الذي يعد هذا ثاني اختبار له بعد الفوز اللافت على الظفرة.

والأمر نفسه بالنسبة للمدرب المؤقت للشارقة، الإسباني خوان كارلوس، الذي عليه ضغط كبير لتحسين وضع الفريق، واستعادة نغمة الانتصارات، ووقف نزف النقاط، بعد أن تعادل وخسر مرتين في آخر ثلاث مباريات. يذكر أن المباراة سيقودها طاقم تحكيم أجنبي، بقيادة الدولي الألماني توبياس ستيلر.

بني ياس يبحث عن «الحظ»

يأمل «السماوي» أن يحالفه الحظ، ويحتفل بالفوز، حين يستقبل «الصقور» الذي لم يحصد أي نقطة حتى الآن، بعد ثماني هزائم متتالية، بينما يعاني بني ياس بسبب تواضع المستوى، حيث يملك ست نقاط فقط، وبات من الفرق المهددة في قاع الدوري. وسبق لمدربه الروماني إيسايلا أن قال إن الفريق يحتاج إلى قليل من الحظ فقط ليعود إلى وضعه الطبيعي.

وتتعزز صفوف «السماوي»، اليوم، بعودة غاستون سواريز، في المقابل، الضغوط أكبر بكثير على مدرب «الصقور» المغربي طارق السكتيوي، الذي قد لا يستمر صبر إدارة النادي عليه لفترة أطول.

العروبة وخورفكان.. حوار خاص

يشهد استاد الفجيرة، اليوم، حواراً خاصاً بين العروبة العنيد وخورفكان المتميز، ويبحث العروبة (4 نقاط) عن الانتصار الأول بعد أربعة تعادلات ومثلها هزائم، بينما يريد خورفكان مواصلة التألق، ودخول منطقة الأمان مبكراً ببلوغ النقطة 15. ويغيب عن خورفكان إسماعيل الحمادي، بينما لديه مجموعة من اللاعبين المميزين، على غرار البرازيليين جونيور وباولينيو. وستكون هذه أول مباراة للفريقين بدوري أدنوك للمحترفين، إذ سبق والتقيا مرات عدة في «الهواة» سابقاً.

طباعة