خالد بن محمد بن زايد يتسلّم شعار "مدينة الدراجات الهوائية" ويطلق منصة الدعم الجديدة "بايك أبوظبي"

تسلّم سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، شعار مدينة الدراجات الهوائية من الاتحاد الدولي للدراجات، الهيئة العالمية المنظمة لرياضة ركوب الدراجات الهوائية، لتصبح العاصمة أول مدينة آسيوية تحظى بهذا اللقب المرموق.

وتسلم سموه الشعار خلال حفل خاص أقيم على المسار المخصص للدراجات الهوائية في جزيرة الحديريات، بحضور عارف العواني، أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي، ودافيد لابارتيان، رئيس الاتحاد الدولي للدراجات.

وخلال الفعالية، أطلق سموه "بايك أبوظبي"، منصة الدعم الجديدة التي تشكل المحرك الأساسي لطموحات الإمارة على المدى الطويل، لتكون وجهة عالمية رائدة في ركوب الدراجات، من خلال تمكين الترابط بين العناصر الأساسية الثلاثة المتمثلة في التنقل، والصحة والترفيه، والرياضة.

وفي هذه المناسبة، قال سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد: "حصول الإمارة على هذا اللقب المتميز يعكس جهود حكومة أبوظبي على مدار السنوات الماضية لتكون أبوظبي وجهة مفضلة لرياضة ركوب الدراجات. تلك الجهود شملت تطوير بنية تحتية عالمية المواصفات، تضم مرافق رياضية ومجتمعية وفق أفضل المعايير، بما يعزز موقع أبوظبي ضمن أكثر المدن المفضلة للعيش على مستوى العالم".

وأضاف سموه: "الإمارة مقبلة على تحقيق المزيد من الإنجازات لدفع الاستدامة في جميع القطاعات، بما في ذلك خطط التطوير الحضري، لإتاحة المزيد من الفرص أمام سكان الإمارة، الأمر الذي يشجعهم على اتباع نمط حياة صحي".

من جانبه قال عارف العواني، أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي: "يعكس لقب مدينة الدراجات الهوائية Bike City التصنيف العالمي البارز للمدينة، بسبب جودة بنيتها التحتية الملائمة لركوب الدراجات. يعد هذا إضافة مهمة إلى التطورات المتعددة في أبوظبي في ركوب الدراجات وممارستها رياضة تنافسية، ما يساعد على دعم نمط حياة صحي، ويسهم في حماية البيئة، ويعزز رفاهية مجتمع أبوظبي".

وأضاف " تعدّ رياضة الدراجات من الأنشطة الأساسية التي تسهم في الحفاظ على سعادة أفراد المجتمع وصحتهم، وتساعد على إنشاء روابط عميقة بالمدينة. وتعد منصة بايك أبوظبي الجديدة بداية فصل جديد وممتع للدراجات في الإمارة، ومن شأنها تشجيع السكان من مختلف المهارات على اعتماد الدراجات الهوائية أسلوب حياة يحفل بالنشاط والاستدامة. نتطلع إلى استضافة مجموعة من المنافسات العالمية والمجتمعية الجديدة، وتوسيع المرافق عالمية المستوى المتاحة، للارتقاء بمكانة الدراجات الهوائية إلى آفاق أرحب".

 

طباعة