أكد أنهم بصدد تنظيم نسخة جديدة من «مقاتلو الشعب» في «دانة الدنيا»

الملاكم الكوبي الشهير أورتيز: «كل شيء في دبي كما توقعته.. وأتمنى العيش فيها».

صورة

قال نجم الملاكمة الكوبية، البطل الأولمبي الشهير غيليرمو أورتيز إن «كل شيء في دبي وجده تماماً مثلما توقع»، مبدياً إعجابه الشديد بالتطور الكبير الذي تشهده، والقدرة الاحترافية الكبيرة على تنظيم كبرى الأحداث العالمية، مشيراً إلى أنه سعيد بالمشاركة في النسخة الأولى من «مقاتلو الشعب»، التي أقيمت بالتعاون مع مجلس دبي الرياضي، وهي أول بطولة ملاكمة كوبية أقيمت قبل أيام وللمرة الأولى في ضيافة دبي، وحققت نجاحاً كبيراً، بمشاركة العديد من نجوم الملاكمة العالمية.

وأكد أورتيز لـ«الإمارات اليوم»: لا أخفي مشاعري إذا قلت إنني أتمنى العيش هنا في دبي. وتابع: النجاح الذي تحقق يدفعنا للعودة مجدداً إلى هنا، لتقديم المزيد من العروض في الملاكمة، أود أن أشكر المسؤولين هنا، والمنظمين، لهذا الحدث الضخم، وهو أمر رائع.

وأشار إلى أن العرض المقبل من المتوقع أن يكون في يناير المقبل، لافتاً إلى أنه سيكون جزءاً من الحدث بخوض نزال أمام أحد المنافسين سيتم تحديده لاحقاً.

وحول نصيحته الملاكمين الراغبين في دخول عالم الملاكمة، قال الأسطورة الكوبية إن لعبة الملاكمة تمثل فرصة كبيرة لدخول الشخص إلى مجتمع رياضي عبر إحدى أبرز الألعاب الرياضية، وإنه يأمل المساعدة في توسيع دائرة الملاكمين حول العالم.

وتوج أورتيز، (41 عاماً)، بذهبيتين أولمبيتين في (سيدني 2000)، و(أثينا 2004)، وكذلك باللقب العالمي في 2002 و2005 و2006، إلى جانب العديد من الألقاب والبطولات المختلفة.

واشتهر بهربه إلى الولايات المتحدة، برفقة زوجته وابنه، حيث عانى مثل العديد من رفاقه، العراقيل والصعوبات التي كان يفرضها نظام الرئيس الكوبي الراحل فيديل كاسترو. ويمارس الكثير من الكوبيين نزالات الملاكمة بشكل ترفيهي واحترافي، حيث تعتبر فرصة لكثير من الشباب للهرب من بلد يعاني الأمرّين اقتصادياً.

غيليرمو أورتيز توج سابقاً بذهبيتين أولمبيتين وبثلاثة ألقاب في بطولة العالم، وأكد رغبته في المشاركة مجدداً في بطولة «مقاتلو الشعب» بدبي يناير المقبل.

طباعة