إثارة «الكلاسيكو» تعود بعد غياب 5 سنوات

«الصدارة والصفوف المكتملة» تمنح «الزعيم» القوة أمام شباب الأهلي

إيغور خيسوس (الغائب عن المباراة) في لقطة هوائية مع لابا كودجو. من المصدر

تعود الإثارة اليوم إلى «كلاسيكو» شباب الأهلي والعين، عندما يلتقي الفريقان في الجولة الثامنة من دوري أدنوك للمحترفين، الساعة 8:30 على استاد راشد في دبي، إذ يخوض «الزعيم» المباراة بدافعية أكبر، كونه يتربع على الصدارة برصيد 17 نقطة، ويلعب بصفوف مكتملة، بينما يأتي «فرسان دبي» على بعد 3 نقاط من العين.

وللمرة الأولى منذ موسم موسم 2015-2016 يلتقي الفريقان في صراع على القمة، حيث في حال فوز شباب الأهلي فسيسحب الصدارة من العين. وفي ذلك الموسم فاز شباب الأهلي بمسماه السابق «الأهلي» باللقب، بينما حل العين في المركز الثاني، في المقابل جاء شباب الأهلي في موسم 2016-2017 بالمركز الثالث، والعين في الرابع، أما موسم 2017-2018 فشهد فوز العين باللقب، وجاء شباب الأهلي في المركز الخامس، بينما حل «فرسان دبي» في المركز الثاني في موسم 2018-2019، وجاء «الزعيم في المركز الثالث، أما موسم 2019-2020 الذي لم يستكمل بداعي جائحة فيروس كورونا المستجد، فقد لعب الفريقان مباراة واحدة في الدور الأول، وحل حينها شباب الأهلي في المركز الأول، وجاء العين في المركز الخامس، وأخيراً في الموسم الماضي جاء شباب الأهلي في المركز الثالث، والعين في المركز السادس.

ويدخل شباب الأهلي اللقاء بمعنويات مرتفعة، بعدما حقق الفريق الفوز في الجولة السابعة على حامل اللقب الجزيرة بهدفين مقابل هدف، إذ يسعى (فرسان دبي) إلى مواصلة انتصاراته، والتقدم إلى صدارة لائحة الترتيب.

في المقابل، استعاد العين انتصاراته في الجولة نفسها بفوزه خارج أرضه على الوصل بهدفين دون رد، بعدما تعادل في مباراتين أمام كل من العروبة والوحدة، حيث يأمل البنفسج أن يوسع الفارق في صدارة الترتيب والفوز على المنافس المباشر على اللقب.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة