نجم الجزيرة يأمل معادلة فهد خميس بـ 175 هدفاً

التاريخ ينادي مبخوت من قمة بني ياس

علي مبخوت يتوق لهز شباك بني ياس. تصوير: إيرك أرازاس

سيكون المهاجم الدولي، علي مبخوت، على موعد مع كتابة صفحة جديدة في مسيرته الكروية في حال تسجيل هدف، في اللقاء الذي يجمع فريقه الجزيرة، الساعة 20:30 من مساء اليوم، بضيفه بني ياس، ضمن الجولة الثامنة لدوري أدنوك للمحترفين لكرة القدم، إذ إن الوصول لشِباك حارس «السماوي» يمكّنه من الوصول للهدف رقم 175 في بطولة الدوري، ليتعادل بذلك مع الهداف التاريخي للمسابقة، فهد خميس.

وعلى مدار 22 عاماً ظل الرقم القياسي مسجلاً باسم الأسطورة، فهد خميس، بتسجيله 175 هدفاً، خلال مشواره في الملاعب الذي امتد لـ17 عاماً، لكن هذا الرقم بدأ في الاهتزاز مع الغزارة التهديفية لمهاجم الجزيرة، علي مبخوت، الذي أصبح يملك حالياً 174 هدفاً في رصيده، كان قد بدأ تسجيلها في شباك منافسيه من موسم 2008-2009، ليكون بذلك على بُعد خطوة واحدة من تكرار الإنجاز، فيما لديه فرصة كبيرة لرفع الرقم التاريخي لأعلى، عطفاً على قدرته على الاستمرار في الملاعب لفترة أطول.

وعلى مدى مواسم ظل التنافس مفتوحاً ومشتعلاً على الوصول للرقم القياسي المسجل باسم فهد خميس، قبل أن ينحصر السباق حالياً بين مهاجم الجزيرة علي مبخوت، ومهاجم النصر سبستيان تيغالي، الذي يملك 168 هدفاً، فيما يأتي في المركز الرابع محمد عمر (132 هدفاً)، وعدنان الطلياني (129 هدفاً)، ولاعب الوصل الحالي فابيو ليما (128 هدفاً)، وعبدالعزيز محمد (127 هدفاً).

ويأمل مبخوت أن يخدم تسجيله في لقاء اليوم الفريق لتحقيق الانتصار، بعد الخسارة في الجولة الماضية أمام شباب الأهلي 1-2، وهو ما تسبب في تراجع الفريق للمركز الثالث بعد أن تجمدت نقاطه عند 13، ويدرك الجزيرة أن أي نتيجة بخلاف الفوز ستفتح الباب أمام أربعة أندية للتقدم أمامها في جدول الترتيب.

وفي المقابل، يبحث فريق بني ياس، الذي يحتل المركز الـ12 برصيد ست نقاط، الابتعاد عن منطقة الخطر، وكان الفريق سقط في الجولة الماضية في فخ التعادل الإيجابي أمام خورفكان 2-2، ويدخل «السماوي» مواجهة اليوم في غياب أبرز لاعبي وسطه، الأرجنتيني غاستون سواريز، بداعي الإيقاف، وهو ما سيفرض على المدرب الروماني، دانيال ايسيلاً، واقعاً صعباً نظراً إلى أهمية اللاعب في التشكيلة.

طباعة