محكمة إسبانية تطالب نجم فرنسا باختيار مكان لقضاء عقوبة الحبس

أكد متحدث باسم وزارة العدل الإسبانية، أمس، أن على نجم منتخب فرنسا، لوكاس هرنانديز، مدافع بايرن ميونيخ الألماني، المثول أمام محكمة في مدريد، الأسبوع المقبل، لمواجهة عقوبة الحبس لمدة ستة أشهر.

ويتحتّم على هرنانديز (25 عاماً) إبلاغ المحكمة، الثلاثاء المقبل، بالمكان الذي سيقضي في عقوبة الحبس، التي فُرضت عليه أول من أمس، لمخالفته أمراً بمنع التعرض في 2017 أثناء احترافه في أتلتيكو مدريد. وبعد مثوله أمام المحكمة، ستكون هناك مهلة 10 أيام أمام المدافع الفرنسي، لبدء تنفيذ عقوبة السجن. وفُرض أمر عدم التعرض ضد هرنانديز وصديقته، بعد وقوع شجار بينهما في 2017، لكنهما عادا معاً إلى إسبانيا، عقب زواجهما، قبل انقضاء عقوبة عدم الاقتراب من بعضهما بعضاً، التي يسري مفعولها لستة أشهر.

وجرى اتهام هرنانديز بانتهاك أمر عدم التعرض، لكن تردد أن العقوبة سقطت بحق زوجته، لأنها لم تتسلم القرار الأصلي لحكم المحكمة. وتنص اللوائح في إسبانيا على سريان العقوبة، حتى في حالة التصالح، لأن هذا يمنع أي نوع من التصالح القسري.

لوكاس هرنانديز انتهك أمر عدم التعرض لصديقته.

طباعة