علي مبخوت "بريء" والدليل محمد صلاح.. مغرّدون يطالبون بمدرب "جائع للنجاح"

أعرب مشجعو المنتخب الإماراتي عبر مواقع التواصل الإجتماعي عن غضبهم العارم بعد تعادل الأبيض مع ضيفه العراقي في الجولة الرابعة من تصفيات كأس العالم 2022، في المباراة التي انتهت بالتعادل الإيجابي 2-2، ليصل رصيد الأبيض إلى 3 نقاط من أصل 12 نقطة، ومنها 3 مباريات خاضها المنتخب على أرضه لتتضائل فرصة صعوده إلى المونديال بعد الأداء الباهت والنتائج غير المرضية.

وتصدر المهاجم الدولي علي مبخوت المشهد بتعرضه لانتقادات كثيرة إلى جانب اتحاد الكرة وكان اسمه الأكثر تداولاً في "تويتر" الإمارات.

وقاد عدد من الجماهير حملة للدفاع عن علي مبخوت، وردّوا على المصري خالد بيومي المحلل الرياضي على قناة أبوظبي الرياضية، الذي انتقد علي مبخوت، في حين لم ينتقد نجم ليفربول محمد صلاح بسبب هبوط مستواه مع المنتخب المصري في مباراتي ليبيا في التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم، مشيرين إلى أن مبخوت بريء إذا قارنا مستواه بمعطيات محمد صلاح بالمباريات الدولية.

وحدد الجمهور الغاضب من أداء المنتخب العديد من الأسباب عن هذا الإخفاق، معتبرين أن أداء المنتخب لم يكن مقنعا، وكان النصيب الأكبر من صالح هداف المنتخب علي مبخوت، الذي أضاع عدداً من الأهداف السهلة، وانتقده المحلل الرياضي خالد بيومي، عندما قال: "نحتاج علي مبخوت في المنتخب وليس في مباريات الدوري السهلة أمام الظفرة وإحراز أكثر من هدف".

من جهته، قال المعلق الرياضي علي سعيد الكعبي بعد المباراة: "محتاجين مدرب عنده جوع للنجاح"، وقال المشجع مروان: "علي مبخوت اكثر لاعب في التصفيات المؤهلة لكأس العالم إضاعة للأهداف المحققة حيث أضاع 10 اهداف في 4 جولات فقط ".

وقال عبدالله بن خلف: "كيف تيغالي دكة، بالله عليكم حد يفهمنا ترى كرة القدم مب علم جبر ورياضات"، وأضاف بعد المباراة: "رياضة الإمارات في مهب الريح رياضة دولة الامارات العربية المتحدة تحتاج لزلزال تغيير وخلخلة واعادة الهرم المقلوب لوضعه الطبيعي".

وقال عبدالله الطنيجي: "مرت أيام سوداويه على جماهير الأبيض بالرغم من اننا افضل الشعوب سعادة الا اتحاد كرة القدم جعلنا من اسوء الشعوب قهرا وتدمرا ، على المسؤولين القياديين التحرك في التغيير الجذري وعدم وضع مسكنات مؤقته واقعنا لا يسر وهذا الاتحاد عاجز مع لاعبين أصابهم التشبع ، ارحمونا الله يرحمكم ".

وانتقد حسين المصعبي الهجوم على علي مبخوت: "كابتن خالد بيومي مع احترامي الشديد لك مستوى محمد صلاح مع المنتخب مب نفسه مع ليفربول وماشفتك يوم تنتقده وكنت تنتقد المدربين من كوبر وأغيري إلى حسام البدري ولكن علي مبخوت رفع سقف الطموحات عند الإعلام والشارع الرياضي لذلك طبيعي نشوف هذا الهجوم عليه علي مبخوت أسطوره وأرقامه تشهد"،


وحدد نجم درويش الأسباب الرئيسية: "من خلال قراءتي للأحداث في كل الجولات الماضية وماحدث من البداية حتى النهاية راح يتضح الآتي: الخطأ مشترك ما بين ثلاث عناصر : لجنة المنتخبات والأعداد الخاطيء المدرب وعناده بعض اللاعبين رعونتهم وأستهتارهم بالتالي ليه نوزع الأدوار في النقد كل مافي الأمر الكل يتحمل المسؤولية"، ودافع عبد الهادي الأحبابي عن علي مبخوت وما حدث معه بعد المباراة من عبارات مسيئة: "الي يصير من بعض الجماهير من هتافات غير مقبولة ابداً صحيح اللاعب يمر بمرحلة صعبه و لدية سوء طالع وهذا الشي طبيعي وعامل الضغط يؤثر على اللاعبين هناء يكون تدخل المدرب وفي الختام مبخوت لا يستحق هذي الهتافات للأمانة".

 

طباعة