رودريغو: أشعر بالفخر بأهدافي

اللاعبون البرازيليون سر السعادة في «الهواة».. سجلوا 7 أهداف

لاعب البطائح رودريغو. من المصدر

قال اللاعبون البرازيليون كلمتهم بقوة ضمن منافسات الجولة الأولى لدوري الدرجة الأولى التي اختتمت أمس، إذ سجلوا اهدافاً مؤثرة عززت من تطلعات فرقهم للصعود إلى دوري أدنوك للمحترفين في الموسم المقبل.

وفاز البطائح على دبا الفجيرة بهدف نظيف سجله البرازيلي رودريغو دا سيلفا، بينما فاز حتا على الفجيرة بهدف نظيف سجله البرازيلي ريجيسي، وهي نفس نتيجة فوز الحمرية على الرمس بالهدف الذي سجله البرازيلي فينيسيوس، فيما فاز العربي على الذيد بهدفين نظيفين سجل أحدهما البرازيلي لوان مارتينيس.

وسجل البرازيليان ماتيوس افيلينيو وجواو فيتور هدفين ليقودا دبا الحصن للفوز على مصفوت 2-1، وسجل اللاعب البرازيلي باتريك ويسلي في فوز «جلف إف سي» للفوز على الجزيرة الحمراء 3-1، ليصبح عدد الأهداف التي سجلها اللاعبون البرازيليون في الجولة الأولى من دوري الخليج العربي سبعة أهداف.

ويعتبر هدف فوز البطائح على دبا الفجيرة الذي سجله رودريغو الهدف الأهم، كون الفريقين من أبرز الفرق المرشحة لنيل بطاقتي الصعود.

وقال رودريغو دا سيلفا لـ«الإمارات اليوم»: «أشعر بالفخر لأن معظم أهدافي قادت لفوز الفرق التي مثلتها، ولا غبار أن اللاعب البرازيلي مؤثر دائماً».

وتابع: «أعتز بأن فريقي فاز في المباراة الاولى ونال ثلاث نقاط ثمينة أمام دبا الفجيرة، وهو احد أقوى فرق البطولة ومن ابرز المرشحين للقب والصعود، وهذه بداية مهمة، وليس المهم أني من سجل هدف الفوز، وأسعى لتعزيز مسيرتي في الملاعب الإماراتية الممتدة منذ عام 2010».

وأضاف: «لا أتحدث باسم غيري من أبناء بلدي البرازيل، لكن الابتسامة على وجوه الجمهور يصنعها البرازيليون دائماً بتسجيل الأهداف أو صناعتها، وهو أمر منطقي في كرة القدم».

وعن مستوى فريقه في المباراة الأولى بالموسم الحالي، قال: «فريقي كان متميزاً، وتفوق الفرق لا يعتمد على لاعب معين، بل الجميع أدى دوره بشكل يكمل الآخر، والمهم ان البداية الصعبة حسمت لمصلحتنا».

وشدد رودريغو دا سيلفا، على أن حارس مرمى فريقه، منصور البلوشي، كان في مأمن من الخطر، بينما أضاع فريقه فرصتين لتسجيل الأهداف كانت ستحسم المباراة بشكل افضل.

وأكمل رودريغو: «الدوري لايزال في بدايته، وهناك مباريات صعبة وقوية تنتظرنا في ملعبنا وملاعب المنافسين، وعلينا ان نركز بشكل أفضل لموسم فيه عدد كبير من الطامحين للفوز بالبطولة، والموسم الحالي أصعب من المواسم السابقة، لأن كل فريق سيلعب 28 مباراة، وهو رقم غير معتاد في الدرجة الأولى».

من جهته، قال لاعب دبا الحصن، البرازيلي افياينيو: «كنت سعيداً جداً لتسجيلي الهدف في الوقت بدل الضائع لأهميته بضمان نقطة التعادل بأقل تقدير، وسيشجعني هذا الهدف على المزيد من التأقلم مستقبلاً».

بينما قال مواطنه جواو فيتور: «كان لدي شعور أن النتيجة لن تنتهي بالتعادل، وتمنيت لو أني سجلت هدف الفوز الذي تحقق بنهاية المطاف، وأتمنى ان يكون هذا الهدف نقطة مفصلية نحو تحقيق طموحنا في الموسم الجاري».

ريجيسي: أعتز بهدفي الأول في الدوري

عبّر محترف حتا، البرازيلي ريجيسي، عن سعادته بتسجيله هدف فوز فريقه بمرمى الفجيرة، ما مهد لنيل أول ثلاث نقاط في دوري الدرجة الأولى، مؤكداً اعتزازه بذلك. وقال ريجيسي لـ«الإمارات اليوم»: «على الرغم من أني سجلت في مرمى المنافسين في تمهيدي الكأس، الا أني شعرت بسعادة كبيرة لأول الأهداف التي سجلتها في بطولة الدوري، والذي يعتبر أكثر اهمية، كونه يقود إلى اللعب في المحترفين».

وأضاف: «حضرت للعب في الإمارات ولدي طموح أن أثبت نفسي في الملعب وأن أكون مؤثراً، وأشعر بسعادة كبيرة بهذا الهدف وللتعاون والدعم الذي قدمه لي زملائي في الفريق، ونحن جميعاً من يصنع الفرحة».

طباعة