المنتخب يطوي صفحة مباراة إيران ويستعد للمواجهة المقبلة

شاهين عبدالرحمن: نعتذر لجمهورنا ونسعى للتعويض في مباراة العراق

شاهين عبدالرحمن خلال مباراة المنتخب مع إيران. من المصدر

قدم لاعب المنتخب الوطني شاهين عبدالرحمن اعتذاره لجماهير كرة القدم الإماراتية، بسبب الخسارة أمام إيران في الجولة الثالثة من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022، واعداً ببذل المزيد من الجهد للتعويض في المواجهة المقبلة أمام العراق يوم الثلاثاء المقبل في استاد زعبيل، ضمن الجولة الرابعة.

واعترف شاهين عبدالرحمن بأن الخسارة كانت قاسية للغاية، خصوصاً أن المنتخب لعب على أرضه وفي وجود جماهيره، مبيناً أن الجميع في غاية الحزن لما حدث، وأنهم كلاعبين غير راضين عن الخسارة، ويسعون لتقديم مستوى أفضل أمام العراق.

وعن الأجواء في أروقة المنتخب أوضح مدافع الأبيض أن اللاعبين تجاوزوا آثار الخسارة، وعادوا إلى التدريبات بدوافع كبيرة للتعويض في المواجهة المقبلة التي تتطلب الكثير من الجهد، لتحقيق نتيجة تعيد المنتخب للمنافسة من جديد على بطاقات التأهل.

وقال في تصريحات صحافية: «الجميع يدركون أهمية مباراة العراق التي تعد من المواجهات المصيرية، لذلك علينا أن نكون أكثر عزماً في اللقاء المقبل، حيث يلزمنا التفوق على منافسنا لنتقدم خطوة إلى الأمام في الترتيب، ونبقي على حظوظنا في التأهل».

وطوى الجهاز الفني للمنتخب الوطني الأول ملف مباراة إيران، وبدأ التحضير للمواجهة المقبلة أمام العراق.

وتعد المباراة مصيرية بالنسبة للأبيض من واقع موقف المنتخبين في جدول الترتيب، حيث يتساوى الأبيض ومنافسه العراقي في رصيد نقطتين، وهو ما يجعل المواجهة ذات أهمية كبيرة، لا تقبل القسمة على اثنين، وتتطلب إعداداً خاصاً، ليتمكن منتخبنا من تحقيق نتيجة تعزز حظوظه في التأهل.

وأجرى المنتخب أمس تدريباً استشفائياً للاعبين الذين شاركوا في المباراة السابقة، بهدف إزالة آثار الإرهاق، ويستهل الأبيض التحضيرات للمباراة المقبلة بأداء مران اليوم باستاد زعبيل بنادي الوصل.

وحرص الجهاز الفني على التواصل مع اللاعبين لإخراجهم من حالة الإحباط التي سيطرت على نجوم المنتخب عقب الخسارة أمام إيران، ويسعى الهولندي فان مارفيك المدير الفني للأبيض لإعادة الثقة للاعبين، والتأكيد على ضرورة مواصلة العمل بقوة والقتال من أجل التأهل.

عبدالله حمد: تجاوزنا آثار الخسارة

أكد لاعب المنتخب الوطني عبدالله حمد، أن كل نجوم المنتخب يركزون على المباراة المقبلة أمام العراق، ويحرصون على التحضير لها بالشكل المطلوب بعد أن تجاوزوا آثار الخسارة في المواجهة السابقة مع إيران، مؤكداً أن الجميع على قلب رجل واحد وعازمون على تغيير الصورة التي ظهروا بها في اللقاء الماضي.

وتحدث عبدالله حمد عن التحضيرات الخاصة بمواجهة المنتخب العراقي، مشيراً إلى أن الجهاز الفني تحدث إليهم وطالبهم بنسيان ما حدث وعدم التوقف في محطة الخسارة، لأن هذا الأمر لا يفيد ولن يخدم مسيرة المنتخب، مضيفاً أن كل زملائه في المنتخب يدركون أهمية المرحلة المقبلة.

ووعد لاعب الوسط ببذل كل الجهد من أجل التعويض في مباراة يوم 12 أكتوبر، مشدداً على ضرورة العودة إلى سكة الانتصارات وحصد النقاط للحاق بالمنتخبات في مقدمة الترتيب، والمنافسة في البطاقات المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم، مؤكداً أن التأهل للمونديال هدف لا تنازل عنه.

وقال: «المباراة المقبلة أمام العراق لن تكون سهلة بأي حال، طموحنا هو تحقيق الفوز للعودة إلى الواجهة مجدداً، لكن في الوقت نفسه منافسنا يملك الدوافع ذاتها ويسعى لتحسين مركزه في المجموعة، علينا الاجتهاد واللعب بقوة، وأتمنى أن نوفق في تحقيق النتيجة المطلوبة».

طباعة