في اليوم الأول من منافسات بطولة الإمارات

الوحدة يعتلي قمة «السيدات» والعين يحلّق بـ «شابات» الجوجيتسو

جانب من تتويج الفائزات في بطولة الإمارات للجوجيتسو. من المصدر

تصدّر نادي الوحدة منافسات السيدات فوق 18 عاماً، وحلّ العين وصيفاً، وبالمز الرياضية 777 ثالثاً في نزالات اليوم الأول من بطولة الإمارات الوطنية للجوجيتسو التي انطلقت، أمس، بصالة جوجيتسو أرينا بمدينة زايد الرياضية، فيما أسفرت منافسات الشابات تحت 18 سنة عن حلول لاعبات نادي العين بالمركز الأول، وجاءت لاعبات الوحدة ثانياً، والشارقة لرياضات الدفاع عن النفس ثالثاً.

وعلى صعيد فئة الناشئات تحت 16 عاماً نجحت أكاديمية الوحدة في اقتناص المركز الأول، وحلّت سيدات أكاديمية بالمز 777 في المركز الثاني، والعين في المركز الثالث.

من جهته، قال عضو مجلس إدارة اتحاد الجوجيتسو يوسف البطران، في تصريحات صحافية: «إن بطولة الإمارات الوطنية للجوجيتسو تمثل هدية لعشاق هذه الرياضة ومجتمع الجوجيتسو ككل، وجاءت لترسخ نجاحاً متميزاً للموسم المحلي على جميع الصعد والمستويات»، مشيراً إلى أن البطولة تقام وسط أجواء آمنة، خصوصاً بعد البشرى التي زفّها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بأن دولة الإمارات نجحت في تجاوز الجائحة والحد من تداعياتها، والخروج بالعديد من المكاسب والتجارب الناجحة، حتى أصبحنا أقرب من أي وقت مضى للعودة إلى الحياة الطبيعية.

وأشاد البطران بالمستوى الكبير للفتيات وأدائهن الرفيع على بساط النزال، مؤكداً أن التطور اللافت لأداء اللاعبات جاء نتيجة طبيعية لزيادة المشاركة قي البطولات، وتراكم الخبرات والاحتكاك مع مدارس عالمية متقدمة. وشدد على «أهمية البطولة في إعداد اللاعبات للمشاركة المنتظرة في بطولتي العالم وأبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو الشهر المقبل».

بدورها، قالت مدربة المنتخب الوطني لسيدات الجوجيتسو بوليانا لاغو: «إن أداء اللاعبات في بطولة الإمارات الوطنية يدعو للاعتزاز، ويرفع من معدل التفاؤل في تحقيقهن إنجازات كبيرة في الاستحقاقات المقبلة».

كما أكدّت لاغو أن بروز مجموعة جديدة من المواهب النسائية عامل مهم في إثراء خيارات الجهاز الفني واختيار الأنسب لتمثيل منتخب السيدات بالصورة التي تجعلهن أقرب إلى الوصول لمنصات التتويج وتحقيق الإنجازات.

أما لاعبة نادي الجزيرة للجوجيتسو دانة البريكي، الحائزة الميدالية الذهبية وزن 40 كغم تحت 16 عاماً، فقالت: «إن مشاعر الفوز لا تضاهيها أي مشاعر أخرى، وإنها تهدي هذا الفوز إلى أفراد عائلتها، لأنهم الداعم الأول لها في مسيرتها مع اللعبة».

وأضافت البريكي: «نزالات اليوم كانت قوية ومثيرة كما توقعت، لذلك لم أتهاون منذ بداية مرحلة الإعداد، وتدربت بشكل جيد للاستعداد لهذه اللحظات الحاسمة. هدفي القادم هو أن أكون ضمن صفوف المنتخب الوطني ومساعدته على تحقيق الإنجازات».

وتبلغ القيمة الإجمالية لجوائز البطولة 282 ألف درهم، حيث تم تخصيص 81 ألف درهم للفائزين من الناشئين والناشئات تحت 16 عاماً، و96 ألف درهم للفائزين من الشباب والشابات تحت 18 عاماً، و105 آلاف درهم للفائزين من الرجال والسيدات فوق 18 عاماً.

يوسف البطران: «البطولة ترسّخ نجاحات الموسم المحلي، وتعكس حجم الإقبال على ممارسة رياضة الجوجيتسو».

طباعة