المنهالي: اتحاد الكرة وفّر كل التسهيلات لحضور المشجعين

مدرجات «زعبيل» تتزيّن بجماهير «الأبيض»

صورة

شهدت مدرجات استاد زعبيل بنادي الوصل في دبي، أمس، حضوراً جماهيرياً مقدراً، ساند المنتخب الوطني لكرة القدم، خلال المواجهة المهمة التي جمعته مع نظيره المنتخب الإيراني، ضمن الجولة الثالثة لحساب المجموعة الأولى، في الدور الحاسم للتصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم 2022.

واستخدمت الجماهير أدوات تشجيع مختلفة من الطبول، إلى جانب إطلاق الأهازيج الحماسية لرفع الروح المعنوية للاعبين وتحفيزهم، من أجل تقديم كل ما عندهم في المستطيل الأخضر، على الرغم من خسارة المنتخب.

ولبس استاد زعبيل حُلة زاهية وجميلة لاستضافة المباراة بحضور أكثر من 3 آلاف مشجع، وسط أجواء مثالية لاسيما مع تحسن الطقس وانخفاض درجات الحرارة بشكل ملحوظ، ورغم التسهيلات التي قدمها اتحاد الكرة للجمهور بهدف تشجيعه على الحضور بقوة في هذه المباراة بكثافة - ومن ذلك صدور قرار برفع نسبة سعة المدرجات إلى 80% بدلاً من 60% كما كان في السابق، وتوفير فحص «بي سي آر» مجاناً بجانب الطقس الذي كان عنصراً مساعداً - إلا أن الحضور لم يكن بالكثافة الكبيرة المتوقعة، وتفاعل الجمهور بقيادة رئيس رابطة مشجعي المنتخب، فهد المنصوري «فالودة»، الذي ظل يطلب من الجمهور الموجود التشجيع المتواصل.

من جهته، أشاد رئيس مجلس جماهير نادي بني ياس عضو رابطة مشجعي المنتخب، حريز المنهالي، بالحضور الجماهيري، وقال لـ«الإمارات اليوم»: «الجمهور الذي حضر إلى المدرجات، شجع الأبيض بحرارة وقوة منذ بداية المباراة»، وأثنى على التسهيلات التي قدمها اتحاد الكرة للجمهور لدخول ملعب المباراة، من أجل الوجود خلف المنتخب ودعمه معنوياً في مشواره بتصفيات كأس العالم.

وأضاف: «مسؤولو اتحاد الكرة قاموا بتوفير كل المتطلبات التي تمكّن الجمهور من الحضور للملعب، وتشجيع المنتخب بكل سهولة، نظراً إلى كون أن المنتخب يمرّ بمراحل صعبة للغاية خلال مشواره في هذه التصفيات»، وطالب بحضور جماهيري أكبر في المباراة المقبلة أمام العراق، والوقوف على الدوام بقوة خلف «الأبيض».

طباعة