في انطلاق النسخة 100 من السباق الكلاسيكي العريق

«هريكين لين» يقود طموحات «غودولفين» بحثاً عن لقب «الآرك» الفرنسي

«هريكين لين» يسعى لأن يكون أول مَن يجمع بين لقبي «سانت ليجر ستيكس» و«الآرك الفرنسي» في موسم واحد. من المصدر

يبحث جواد غودولفين «هريكين لين» عن المجد والتاريخ معاً، كأول حصان في العالم يجمع في موسم واحد بين لقبي «سانت ليجر ستيكس» و«الآرك الفرنسي»، وذلك حين يخوض المهر البالغ من العمر ثلاث سنوات، تحدي سباق قوس النصر «الآرك» المخصص للفئة الأولى، ويحتفل اليوم بانطلاق نسخته الـ100، ويمتد على مسافة 2400 متر، ويجري على مضمار «لونغشام» في ضواحي العاصمة الفرنسية باريس.

وتعول «غودولفين» والمدرب شارلي آبلبي أيضاً، في اقتناص اللقب على بطل «الداربي الإنجليزي» و«كينغ جورج وكوين إليزابيث» للموسم الحالي المهر «أداير» الطامح إلى انتصاره الكلاسيكي الثالث على التوالي.

وتستند حظوظ «هريكين لين» بقيادة الفارس جيمس دويل، في إضافة البطولة الكلاسيكية الرابعة على التوالي للموسم الحالي، إلى قدراته الاندفاعية في المراحل الأخيرة من السباقات، التي قادته هذا الصيف إلى الجمع في ثلاثية أوروبية غير مسبوقة، استهلها يونيو الماضي بلقب «الداربي الإيرلندي» ثم «غران بري دو باريس»، قبل أن ينتزع الشهر الماضي لقب «سانت ليجر ستيكس».

وقال آبلبي في تصريح صحافي: «لن تشكل بوابات الانطلاق عائقاً كبيراً أمام الجوادين، خصوصاً إذا كانت الأرض لينة، إذ إنه يمكن التعويض في سباقات التحمل التي تقام على مسافات طويلة».

وأوضح: «وضعت القرعة (هريكين لين) في البوابة الثانية، و(أداير) في الـ11، وفي حال كانت الأرضية معتدلة فإنه يفضل الانطلاق من بوابات قريبة من السياج الداخلي، إلا أن القلق من بوابات الانطلاق يبقى محدوداً طالما الأرضية ثقيلة على النحو المتوقع».

«سبيس بلوز» في مهمة «بري دي لافوريه»

يتأهب جواد غودولفين «سبيس بلوز» بإشراف المدرب شارلي آبلبي، إلى تسجيل انتصاره الثاني في سباقات الفئة الأولى في فرنسا، حين يواجه 14 من منافسيه، على لقب «بري دي لافوريه» الذي يجري لمسافة 1400 متر، في سادس أشواط اليوم الختامي من مهرجان «الآرك» الفرنسي في لونغشام.

طباعة