«عجب» كان يحلم بالاعتزال مع العين.. ويؤكد رغبته في إعادة الوصل إلى منصات التتويج

أبدى اللاعب محمد عبدالرحمن سعادته بالانضمام إلى الوصل قادماً من نادي العين، مؤكداً أنه "يتمنى أن يسهم في عودة «الإمبراطور» إلى تحقيق البطولات والصعود إلى منصات التتويج".

ونشر «عجب» على حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي «إنستغرام» رسالتين إلى كل من جمهور نادي العين وجمهور نادي الوصل، وقال في الرسالة الأولى: «كنت أتمنى أن أنهي مسيرتي في نادي العين، لكن هذه سنة الحياة، ومن طباع العيناوية الوفاء، وأنا دافعت عن شعار العين طوال السنوات الماضية، وهذا الأمر أتشرف به داخل الملعب وخارجه وأفتخر به».

وأضاف: «أتوجه بالشكر إلى سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، على دعمه لي خلال مسيرتي كلاعب في نادي العين، وأشكر وقوفه إلى جانب عائلة عبدالرحمن، كما أتوجه بالشكر إلى نادي العين على ما قدمه لي خلال مسيرتي مع الفريق التي وصلت إلى 13 عاماً من الحب والانتماء لهذا الصرح الكبير، وحققت خلالها 12 بطولة». وتابع: «أتوجه بشكر خاص إلى جمهور (الزعيم) على دعمه لي، كما أشكر جميع اللاعبين، وأتمنى لهم التوفيق ولنادي العين في مشواره».

أما الرسالة الثانية فقال فيها: «أنتقل إلى فهود زعبيل طامحاً في تحقيق إنجازات جديدة، وأتوجه بالشكر إلى سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم، ومجلس إدارة نادي الوصل برئاسة راشد بالهول، وإلى وكيل أعمالي نادر المرزوقي على الجهود التي بُذلت لتسهيل انتقالي إلى (الإمبراطور)، وأتمنى مع زملائي أن نعيد الوصل إلى منصات التتويج». وختم قائلاً: «أعد جمهور الوصل بأن أقدم كل ما لدي، وأن أكون عند حسن ظنكم، وأتمنى أن أكون على قدر الثقة التي حصلت عليها وأن نعيد الفريق إلى منصات التتويج».

طباعة