اليبهوني: المشاركة القوية تترجم مساعي وأهداف سلسلة السباقات المتواصلة

14 خيلاً تتنافس على لقب كأس رئيس الدولة في هولندا

نخبة الخيول تشارك في السباق اليوم. من المصدر

يحتضن مضمار دوندخت العشبي، في لاهاي بمملكة هولندا، اليوم، المحطة التاسعة لسلسلة سباقات كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة، التي تواصل جولاتها العالمية بنجاحات مبهرة، ضمن أجندة النسخة الـ28.

ويقام الحدث برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في ظل اهتمام وتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.

ويتنافس على لقب كأس رئيس الدولة للخيول العربية في محطته التاسعة بهولندا، 14 خيلاً من نخبة الخيول والمرابط والإسطبلات الأوروبية في السباق الذي يقام لمسافة 2150 متراً للخيول من عمر أربع سنوات فما فوق، ضمن الفئة الثالثة.

ويشهد سباق الكأس الغالية مشاركة مجموعة مميزة من نخبة الخيول، وتتصدر الترشيحات الفرس (لمت شمل)، المتوجة مؤخراً بلقب المحطة الألمانية للكأس، والتي تعود للمالك وليد بن زايد، وإشراف المدرب جون دو ميول، وقيادة الفارس أوليفييه دوندينييه، إلى جانب الفرس (أم تاج) للشقب ريسينغ، بإشراف المدرب توماس فورسي، وقيادة جيروم كابر.

من جانبه، أكد رئيس اللجنة العليا المنظمة لسلسلة سباقات كأس رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة، مطر سهيل اليبهوني، أهمية ومكانة سباق المحطة الهولندية في أجندة سباقات الكأس التي نجحت في تحقيق مساهمات كبيرة على مستوى تشجيع الملاك والمربين بالاهتمام بالخيل العربي، وتوفير كل المقومات لمسيرة نجاحاته، وأضاف في بيان صحافي: «المشاركة القوية من جانب نخبة الخيول العربية الأوروبية والهولندية التي يشهدها السباق تترجم مساعي وأهداف رسالة سلسلة سباقاتنا المتواصلة، ضمن أجندة النسخة الثامنة والعشرين».

وأكد أن الدعم السخي الذي تحظى به سلسلة سباقات الكأس الغالية، يعكس الدور الريادي للقيادة الرشيدة، وحرصها الكبير على تعزيز نجاحات مسيرة سباقات الخيل العربي على الصعيد العالمي، مشيداً بالأصداء المميزة التي تحظى بها سلسلة سباقات الكأس الغالية، وتمثل مكسباً مهماً لمسيرة الحدث.

بدوره أعرب مشرف عام سلسلة سباقات كأس رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة، فيصل الرحماني، عن فخره واعتزازه الكبيرين بالمنجزات الكبيرة التي تحصدها الكأس الغالية على كل المستويات التنظيمية، ونوعية الخيول القوية، وأفضل المرابط المشاركة في الحدث، بجانب النواحي التسويقية والإعلامية والترويجية لرسالة الإمارات، ونهجها السامي ودورها الريادي، حتى غدت دولتنا وجهة مهمة لصناعة سباقات الخيل العالمية، وفي مقدمة الوجهات للخيل العربي.

طباعة