عمّق جراح الظفرة في الدوري

خورفكان يحتفل بأول فوز على الطريقة البرازيلية

البهجة مرسومة على وجهي جيسوس ودودو بعد نجاحهما في التسجيل بمرمى الظفرة. من المصدر

حقق فريق خورفكان أول انتصاراته في الموسم الحالي لدوري أدنوك للمحترفين بعد فوزه المهم على ضيفه الظفرة بثلاثية نظيفة، أمس، في استاد صقر بن محمد القاسمي، ليرفع خورفكان رصيده إلى خمس نقاط مقابل ثلاثة للظفرة.

وكانت أولى المحاولات من طرف الظفرة بعد تسديدة صاروخية سددها السنغالي ماكيتا ديوب من ضربة حرة مباشرة أبعدها حاوس مرمى خورفكان أحمد ديدا ببسالة عالية.

وعلى الرغم من الخسارة فإن حارس مرمى الظفرة عبدالله سلطان تميز خلال المباراة لتصديه لكرات خطيرة عديدة كانت ستزيد الغلة لولا يقظته، بينما واصل العراقي أسامة رشيد تميزه ونجح في أن يكون فاعلاً بشكل بارز.

وسجل خورفكان هدف السبق عن طريق المقيم البرازيلي كيكوي جيسوس بعد تسديدة رأسية قوية هزت شباك حارس الظفرة عبدالله سلطان، مستفيداً من كرة عرضية لعبها فهد حديد (17).

وسدد ماكيتا ديوب ضربة رأسية مرت بجوار القائم، وكاد الظفرة يسجل هدف التعادل بعد خطأ من أحمد محمود «ديدا» كاد يستغله السنغالي ماكيتا ديوب لولا تدخل مسعود سليمان بإبعاد الكرة، وواصل خورفكان سيطرته على المباراة وكاد النسور التقدم بهدف آخر بعد مجهود شخصي للدولي اسماعيل الحمادي انفرد بالمرمى لكن تسديدته ذهبت جانب المرمى.

وفرط البرازيلي جيسوس بفرصة تسجيل هدف ثانٍ لخورفكان بعد تسديدة رأسية مرت جنب القائم بعد كرة وصلته من العراقي أسامة رشيد، وبعدها بدقيقة فرط مهاجم خورفكان البرازيلي دودو في هز الشباك من وضع انفراد لولا تدخل الدفاع وإبعاد الكرة إلى ركنية، قبل أن يراجعها «الفار» ويحتسب ضربة جزاء سجل منها البرازيلي رافائيل جوماريس دودو (55).

وسدد بديل خورفكان البرازيلي باولينهو كرة قوية من وضع انفراد أبعدها عبدالله سلطان، وعاد باولينهو وسجل هدف خورفكان الثالث بعد مجهود فردي تجاوز من خلاله أكثر من مدافع وسدد من خارج الجزاء إلى المرمى (64).

وسجل الظفرة هدفاً عن طريق السنغالي ماكيتا ديوب (67) تم إلغاؤه بقرار من «الفار» لوجود تسلل، ثم واصل الظفرة صحوته إلا أن محاولاته كانت تنتهي عند حارس خورفكان ديدا.

طباعة