ناصر الحمادي: اتحاد اللعبة على مسافة واحدة من جميع أندية الدولة

اتحاد اليد يتوّج اليوم شباب الأهلي بـ «كأس الإمارات» للموسم الماضي

من مباراة سابقة بين شباب الأهلي والشارقة. تصوير: مصطفى قاسمي

يتوّج اتحاد كرة اليد، اليوم، شباب الأهلي بلقب «كأس الإمارات» الذي أحرزه الموسم الماضي، وذلك عقب انتهاء مباراته اليوم ضمن دوري الموسم الحالي أمام دبا الحصن. وكان شباب الأهلي فاز في الدور النهائي لكأس الإمارات وقتها على العين والشارقة، بينما فاز الشارقة على العين، وكان من المفترض أن يتوج شباب الأهلي باللقب، لكن العين اعترض بداعي أن شباب الأهلي سجل عدداً أكبر من اللاعبين غير المواطنين، وأن ذلك خرق للوائح، وهو ما تم اعتماده من قبل اتحاد اللعبة، فتم تخسير شباب الأهلي، واعتبر الشارقة بطلاً، لكن «فرسان دبي» اعترض في مركز التحكيم الرياضي، واستعاد حقه في التتويج بلقب الكأس.

وقال أمين عام اتحاد اليد ناصر الحمادي، لـ«الإمارات اليوم»: «حرص الاتحاد على الاحتفاء بتسليم شباب الأهلي (كأس الإمارات) للموسم الماضي، يؤكد مجدداً أن اتحاد اللعبة على مسافة واحدة من جميع أندية الدولة، خصوصاً أن إقامة مراسم التتويج على صالة شباب الأهلي، يأتي استكمالاً لقرار مركز التحكيم الرياضي، الذي قضى بقراره، مارس الماضي، فوز (فرسان دبي) على العين في اللقاء الذي جمعهما يناير الماضي، في افتتاح الدور النهائي من الكأس، وما ترتب عليه من نتائج، خاصةً بعد فوز شباب الأهلي في ختام الدور ذاته على الشارقة بواقع 25 مقابل 24».

وأوضح: «لجوء شباب الأهلي إلى مركز التحكيم الرياضي يمثل حق مشروع لأي من أندية الدولة، ونحن في اتحاد اليد الجهة المسؤولة عن اللعبة نحرص على تطبيق مبدأ العدالة للجميع، ونحترم في الوقت ذاته جميع القرارات الصادرة عن الجهات الرسمية».

واختتم: «انتظر اتحاد اللعبة الوقت المناسب لإجراء مراسم تتويج شباب الأهلي بـ(كأس الإمارات)، وهو ما تم اتخاذه فعلاً بما يليق بهوية البطل، بعد أن تمت مخاطبة إدارة شباب الأهلي في السادس من الشهر الجاري، بتحديد 18 من هذه الشهر موعداً لتسليم الكأس، وذلك عقب مباراة (فرسان اليد) مع ضيفهم دبا الحصن في ثاني جولات دوري الموسم الجديد».

شباب الأهلي استعاد حقه في التتويج باللقب بعد قرار من مركز التحكيم الرياضي.

طباعة