العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    هل التفكير في المباراة الآسيوية وراء البداية السيئة للشارقة أمام الوصل؟

    لا تزال تداعيات فوز الشارقة على منافسه الوصل 3-2 ضمن الجولة الثالثة لدوري أدنوك للمحترفين لكرة القدم، تشغل حيزا واسعا من اهتمامات مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي من جماهير "الملك" و"الامبراطور". ويتصدر هاشتاق #الشارقة_الوصل قائمة الكلمات المستخدمة في داخل الإمارات باللغة العربية، وشهد مداولات بين جماهير الفريقين، وعدداً من عشاق دوري أدنوك للمحترفين من الوطن العربي.

    وأثنى الكثير من المغردين على المدرب عبدالعزيز العنبري وعلى المهاجم الكونغولي بين مالانجو الذي سجل هدفين عقب دخوله أرضية الملعب لينقذ "الملك" من الخسارة، ويقوده للحصول على النقاط الثلاث، وتساءل عدد من المغردين، حول ما إذا كان تفكير لاعبي "الملك" في مواجهة يوم الثلاثاء أمام الوحدة في ثمن نهائي دوري أبطال آسيا كان السبب وراء البداية السيئة للفريق خلال اللقاء.

    وقال يوسف بوخليفة: "الفريق داخل المباراة وتفكيره في الآسيوية واللعيبه متنرفزين من الحكم وبعض اللعيبه مستواهم نازل، دخل مالانجو اخر 25 دقيقة وهو فريش تنحسب للعنبري، العنبري لو أجنبي كان طاروا به السماء، الحمدلله على الفوز ومباراتنا الآسيوية صعبة بعد هالجهد الكبير.
    وأجاب مغرد على التساؤل حول السبب وراء البداية السيئة للفريق في المباراة، وقال المغرد مشعل: "مالانجو سجل هدف الفوز، وأثبت أنه مهاجم خطير، شاهدوا طريقة الإنهاء".

    وبدوره ذكر المغرد عبدالله الحمادي: "لاعب يصنع الفارق، ينزل آخر عشرين دقيقة يغيرلك المباراة، ويقلب الطاولة والكرسي ويهد البيت، محظوظين الشرجاوية باللاعب، ويحسب للجنة الفنية والمدرب جلبهم للاعب يصنع الفرحة". ومن جهته قال محمد سعيد: "تلعب-تقريباً مباراة كاملة بـ 10 لاعبين، أمام فريق يلعب فيه ويليام وعلي صالح وسالمين وبينتي والفذ "ليما" وتحت ضغط النقص العددي وأمام فريق يطمح للمنافسة ويملك قاعدة جماهيرية وتكون متأخر بهدفين نظيفين ثم تعود بالفوز هذه لا يفعلها سوى العنبري.

    وتحدث بدر الشرماني عن نجومية الكنغولي مالانجو، وقال: "أن تبدأ المباراة ومطرود منك لاعب من الدقيقة 12، وتتأخر بفارق هدفين حتى الدقيقة 60، ثم تقلب الطاولة في آخر دقائق المباراة 3-2،  مالالانغوووو نجم المباراة". ووصف عبدالله السعدي المباراة بأنها: "ريمونتادا ملكية وشخصية الملك في كلاسيكو الزمن الجميل، مالانجو وحش جديد في دورينا". وألقى نجم المنصوري باللوم على مدرب الوصل هيلمان في الخسارة، وقال: "العنبري يقدم أفضل مباراة من الناحية التكتيكية وقراءته للمباراة والتغيرات الإيجابية ، دخول مالانجو  قلب المباراة رأساً على عقب، جرأة العنبري والمجازفة  كانت حاضرة، وفي المقابل مدرب الوصل قام بدور المتفرج وكورة القائم بعد الهدف الثاني كانت نقطة تحول وشكرآ".

    طباعة