العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    نسخة استثنائية لماراثون زايد.. وتخصيص 2 ديسمبر يوما إماراتيا في نيويورك

    أعلن الفريق الركن (م) محمد هلال الكعبي رئيس اللجنة العليا المنظمة لماراثون زايد الخيري عن إقامة نسخة الماراثون الجديدة في نيويورك لتكون إحدى فعاليات احتفال الإمارات بعامها الخمسين، والمشاركة في الاحتفال بقرار مدينة نيويورك تخصيص يوم الثاني من ديسمبر 2021 ليكون يوما إماراتيا في الولاية، وهو الأمر الذي تقرر بناء على مقترح السيناتور كيفين توماس عضو مجلس الشيوخ عن ولاية نيويورك تزامنا مع احتفالات الإمارات بعامها الخمسين.

    وقال الكعبي في تصريح صحافي: مع كل نسخة للماراثون يتملكنا شعور بالامتنان والعرفان لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة صاحب فكرة إقامة سباق للخير في عام 2001 ليحمل اسم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان "طيب الله ثراه"، ويحمل معه معاني العطاء والخير والعون والمساعدة للإنسانية بشكل عام والمرضى بشكل خاص، وهو ما انطلق منه الماراثون في نسخته الأولى في أبوظبي ثم توجه بعدها إلى العالمية حين انطلقت أول نسخة له في مدينة نيويورك عام 2005، وخصص ريعه والتبرعات المختلفة التي جمعها لمؤسسة "كيدني فونديشن" المتخصصة في علاج وأبحاث مرضى الكلى.

    وأضاف أنه منذ تلك اللحظة والماراثون يحظى بالإقبال والمتابعة والاهتمام من مختلف القطاعات في كل مكان حل به، لأن أهدافه تعدت أن يكون حدثا رياضيا للجري والتسابق ليصبح حدثا إنسانيا نبيلا ، كما أضحت حديقة "سنترال بارك" الشهيرة في قلب نيويورك والتي يقام عليها الماراثون تنتظر الحدث وما يجمعه ويضمه من مشاركين بما يضفي على الحديقة لمسة إنسانية وترويجية كبيرة .

    وأشار الفريق محمد هلال الكعبي إلى أن الماراثون ومنذ انطلاقته يسير وفق توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ليس كسباق رياضي فقط، وإنما كعمل إنساني خيري عالمي يشارك فيه الناس بمختلف ألوانهم وأشكالهم ويحمل اسم رجل الخير الأول الشيخ زايد بن سلطان "طيب الله ثراه" ويحقق مسيرته في الخير والتي يشهد لها العالم كله. وأكد الفريق محمد هلال الكعبي على ثقته في أن نسخة عام الخمسين ستكون استثنائية تاريخية تناسب احتفالاتنا بعام الإمارات الخمسين وستشكل انطلاقة جديدة لأعوام قادمة من الاستقرار والأمن والأمان والرخاء في ظل قيادتنا الرشيدة.

    طباعة