برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    احتفل بمرور 10 سنوات على احترافه اللعبة

    بوتكر: كرة القدم منحت عائلتي حياة أفضل

    لاعب الوصل، البرازيلي ويليام بوتكر. من المصدر

    احتفل لاعب الوصل، البرازيلي ويليام بوتكر، أمس، بمرور 10 سنوات على احترافه كرة القدم، مؤكداً أنه يشعر بسعادة كبيرة بما وصل إليه خلال السنوات الماضية، متمنياً أن يواصل نجاحه بالتألق مع «الإمبراطور» في الموسم الحالي.

    وقال بوتكر لصحيفة «فوتبول نافيا» البرازيلية: «أشعر بالسعادة بعدما حصلت على فرصة أن أكون لاعب كرة قدم، ما أسهم في أن أمنح عائلتي حياة أفضل، وأنا سعيد جداً بالوصول إلى هذا الإنجاز، وهو أن أواصل مسيرتي الاحترافية لمدة 10 سنوات، وأتمنى أن تستمر إلى سنوات عديدة أخرى».

    وأضاف: «أحببت هذه المهنة جداً، وأود أن أتوجه بالشكر إلى عائلتي وأصدقائي والأندية التي لعبت في صفوفها، ومنحتني فرصة القيام بهذا العمل، ومن جانبي أسعى لأن أظهر بشكل جيد مع فريقي الحالي الوصل، وأن أستمر بالصورة نفسها التي بدأت بها مسيرتي مع كرة القدم».

    وأشار اللاعب البرازيلي إلى أن تجربته مع الوصل مهمة جداً في مسيرته، وقال: «الانضمام إلى الوصل خطوة جيدة جداً، وتجربة جديدة بالنسبة لي، وأتمنى أن يحالفني التوفيق، وأن أظهر بشكل جيد، خصوصاً أنه تم استقبالي بشكل رائع، والأجواء هنا تساعدني على التألق مع الفريق».

    وتابع: «الفريق يقوده المدرب أودير هيلمان، إلى جانب وجود العديد من اللاعبين البرازيليين، ما يجعل مهمتي أكثر سهولة في التأقلم على الأجواء وطريقة اللعب، إذ إننا في بداية الموسم ولعب الفريق مباراتين في مسابقة الدوري، وأتمنى أن أحقق الفوز ببطولة مع الفريق خلال الموسم الحالي».

    وأشارت الصحيفة إلى أن ويليام بوتكر شارك مع كروزيرو بالموسم الماضي في 25 مباراة، وأحرز ستة أهداف، أبرزها إحرازه هدفين في مرمى باتروسينينسي في الجولة الأخيرة من المرحلة الأولى من بطولة كامبيوناتو مينيرو.

    وبينت أن عقد بوتكر مع كروزيرو يمتد حتى 2024، إذ يمتلك النادي البرازيلي 50% من قيمة العقد، بينما من المقرر أن يدفع الوصل راتب اللاعب بالكامل طوال فترة الإعارة لمدة موسم واحد، كما يمتلك «الفهود» أحقية تفعيل بند شراء بوتكر عقب نهاية الموسم.

    يذكر أن بوتكر انتقل إلى إنترناسيونال في 2017 قادماً من بونتي بريتا، مقابل مليوني يورو، ويعد موسم 2018 أبرز مواسمه مع بطل كأس العالم للأندية في 2006، بعدما لعب اللاعب 30 مباراة، أحرز خلالها خمسة أهداف، وكانت أرقامه جيدة، أبرزها معدل التسديد في المباراة 1.4 تسديدة، والفرص المحققة الضائعة (9)، وصناعة فرص (2)، ونسبة نجاح التمرير 83%، ومعدل المراوغات الناجحة في المباراة 1.3، ومعدل الالتحامات الناجحة في كل لقاء 4.7، بينما انتقل إلى كروزيرو في نوفمبر الماضي في صفقة انتقال حر، وأحرز ستة أهداف وصنع ثلاثة أهداف في 25 مباراة خاضها مع الفريق في الموسم الماضي.

    طباعة