العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    النسخة المقبلة تنطلق 26 مارس

    جوائز «كأس دبي العالمي» ترتفع إلى أكثر من 30 مليون دولار

    صورة

    بتوجيهات صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أعلن نادي دبي لسباق الخيل أن النسخة الـ26 من «كأس دبي العالمي» ستشهد زيادة قيمة الجوائز المالية لأشواطه التسعة، ليرتفع إجماليها إلى 30.5 مليون دولار.

    وتستقطب الأمسية الأبرز سنوياً أنظار عشاق رياضات الخيل من مختلف أنحاء العالم.

    كما كشف النادي عن استحداث عدد من السباقات الجديدة على المستوى المحلي، ما يرفع القيمة الإجمالية لجوائز سباقات الخيل التي يتم تنظيمها في مضمار ميدان لأكثر من 40 مليون دولار.

    إلى ذلك، أعلن نادي دبي لسباق الخيل أن النسخة المقبلة من الكأس ستقام في 26 مارس المقبل، تزامناً مع إعلانه تفاصيل موسم سباقات مضمار «ميدان» العالمي، الذي سينطلق في الرابع من نوفمبر المقبل.

    وسينطلق «كرنفال كأس دبي العالمي» في 13 يناير، متضمناً ثماني أمسيات لسباقات قوية ومثيرة، تختتم بسباقات «السوبر ساترداي»، التي ستقام في الخامس من مارس، فيما يبلغ إجمالي القيمة المالية لجوائز سباقات الكرنفال سبعة ملايين و490 ألف دولار.

    ريادة إماراتية

    وأعرب الشيخ راشد بن دلموك بن جمعة آل مكتوم، رئيس مجلس إدارة نادي دبي لسباق الخيل، عن خالص الشكر والتقدير إلى صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، لتوجيهات سموّه برفع القيمة الإجمالية لجوائز أمسية كأس دبي العالمي إلى 30.5 مليون دولار، ليحظى كل سباق بجائزة لا تقل عن مليون دولار، مؤكداً أن هذه اللفتة الكريمة تعكس مدى الاهتمام الكبير الذي يوليه سموّه إلى هذا الحدث العالمي الضخم ،الذي حافظت دبي على تنظيمه وفق أرقى المعايير العالمية على مدار 25 عاماً، والعناية الكبيرة التي يحيط بها سموّه الخيل ورياضاتها بصورة عامة، تأكيداً على ريادة الدولة ومكانة دبي المرموقة في هذا المجال، والتزامها الكامل بدعم سباقات الخيل العالمية، ومساعدتها على التعافي من التداعيات التي خلفتها جائحة «كوفيد-19».

    ونوّه رئيس مجلس إدارة نادي دبي لسباق الخيل، بما توفره إمارة دبي من أفضل البيئات الآمنة التي تمكنها من تنظيم فعاليات الكأس وسباقاته، وسط أجواء تضمن سلامة جميع المشاركين والحضور، أسوة بالفعاليات العالمية التي نظمتها الإمارة خلال الأشهر الماضية من معارض ومؤتمرات كبرى، مستقطبة عشرات الآلاف من المشاركين والزوار من مختلف أنحاء المنطقة والعالم، بفضل نجاح المنظومة الوقائية القائمة على التطبيق الدقيق لكل التدابير الاحترازية الموصى بها عالمياً.

    وأكد الشيخ راشد بن دلموك أن دبي ماضية في تحقيق رؤية صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، لمستقبل رياضات الخيل، بطرح الأفكار وتقديم المبادرات اللازمة للوصول بها إلى أوج مستويات التميز، وذلك بالتعاون مع مُلّاك ومربي ومدربي الخيول حول العالم، لرصد مزيد من الفرص واكتشاف النجوم وتزويد سباقات الخيل بكل ضمانات النجاح، في إطار اهتمام دولة الإمارات برياضات الخيل التي تشكل جزءاً من موروثها الحضاري والثقافي، مؤكداً أن استراتيجية نادي دبي لسباق الخيل تقوم في جانب مهم منها، على توثيق روابط التعاون مع كل الشركاء والأطراف المعنية بهذه الرياضة العريقة على مستوى العالم، لتأكيد مكانة دبي بين أهم المراكز المؤثرة في هذا المجال عالمياً، مع العمل على اكتشاف وتنمية الطاقات المحلية لإعلاء راية الإمارات في أكبر المحافل الدولية المخصصة لرياضات الخيل على تنوعها.

    واختتم الشيخ راشد قائلاً: «أود أن أتقدم بالشكر والتقدير الشخصي لكل من أسهم في نجاح وتميز هذه الرياضة التي نحبها، بما في ذلك كل المُلّاك والمدربين والفرسان والعاملين في هذا المجال، الذين كانوا مصدر الثقة والعزيمة للاهتمام بالخيل والرياضة على الصعيدين المحلي والعالمي خلال الفترة الماضية، كما أود أن أشكر عشاق وجمهور سباق الخيل المخلصين والجهات الراعية لدعمهم المستمر».

    تغييرات جوهرية

    تقرر رفع قيمة جوائز كل من: الجولة الثالثة لـ«بطولة آل مكتوم للتحدي» للخيول المهجّنة الأصيلة إلى 450 ألف دولار، وبطولة «جبل حتا» إلى 350 ألف دولار، وبطولة الـ«2000 جينيز الإماراتي» إلى 150 آلف دولار.

    كما تم نقل الجولة الأولى لـ«بطولة آل مكتوم للتحدي» للخيول العربية الأصيلة من سباقات الموسم المحلي إلى سباقات الكرنفال مع رفع قيمة جائزتها إلى 75 ألف دولار.

    راشد بن دلموك:

    «كرنفال كأس دبي العالمي» يتضمن ثماني أمسيات.

    «نعمل على توثيق التعاون مع كل الأطراف المعنية برياضات الخيل، وتأكيد مكانة دبي بين أهم المراكز المؤثرة في هذا المجال على مستوى العالم».

    جوائز سباقات موسم 2021-2022 تتجاوز 40 مليون دولار.

    طباعة