العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    اكتمال وصول بعثة فرسان الإمارات إلى هولندا استعدادا لمونديال القدرة

    وصلت بعثة فريق فرسان الإمارات إلى هولندا استعداداً للمشاركة في بطولة العالم للقدرة للشباب والناشئين والتي ستستضيفها منطقة إرميلو الخميس المقبل، لمسافة 120 كلم. ومن المقرر أن تقام غدا إجراءات الفحص البيطري للخيول وقياسات الأوزان للفرسان المشاركين قبل انطلاق الحدث بـ 24 ساعة، والذي يتطلع من خلاله فرساننا المشاركين برعاية طيران الإمارات، إلى إضافة الإنجاز الثالث على التوالي بعد فوزهم عن جدارة بآخر نسختين في ايطاليا "فيرونا 2017" و"بيزا 2019".
    واكتمل وصول خيول الإمارات، حيث سيتم الإستقرار على الأسماء المرشحة للمشاركة غدا بناء على جاهزية الخيول، بينما تم تحديد أسماء الفرسان الخمسة الذين سيمثلون الدولة في المونديال تحت إشراف المدربين محمد السبوسي وخليفة غانم المري، وهم: سعيد سالم عتيق المهيري، فارس أحمد سعيد المنصوري، خلفان جمعة بالجافلة، عبدالله علي محمد العامري وحمدان أحمد محمد المري.

    ويعتبر فريق فرسان الإمارات المرشح الأقوى للبطولة عطفاً على المسيرة الحافلة والمشاركات المميزة سواء على مستوى بطولات العالم للشباب والناشئين أو على مستوى البطولات المخصصة للكبار. وأكد اللواء خبير محمد عيسى العظب المدير الإداري لبعثة فريق الإمارات في تصريح صحافي، أنه رغم الظروف التي مر بها العالم أجمع بسبب جائحة فيروس كورونا، إلا أن "فرساننا أثبتوا جاهزيتهم الكبيرة لخوض التحديات في كل الظروف، وهذا ما أثبته أبناء الإمارات في مشاركتهم السابقة والأخيرة في مدينة بيزا الايطالية عندما انتزعوا اللقب والوصافة في آخر حدث رياضي عالمي على مستوى سباقات القدرة"، مشيراً إلى أن "الفروسية الإماراتية عموماً ورياضة القدرة على وجه الخصوص، ستظل بخير وستواصل كتابة التاريخ في ظل الدعم اللا محدود الذي تحظى به من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والمتابعة الدائمة من قبل سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي للإمارة".

    وأوضح العضب أن "فريق فرسان الإمارات جاهز لخوض المنافسات بعد مرحلة من الإعداد والتأهيل أثبت فيها فرساننا أنهم على درجة عالية من التحضيرات، حيث يضم الفريق مجموعة من الشباب الواعدين القادرين على تقديم أفضل العروض وتحقيق النتائج المرجوة سواء في فئة الفردي أو الفرق"، متمنياً أن يكون الفوز حليفاً لفرساننا في البطولة وأن يرسموا فرحة الإنجاز قبل العودة إلى أرض الوطن وهم متوشحين بالذهب.

    طباعة