برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    يستعد لإدارة مباريات كأس العالم «ليتوانيا 2021»

    الحوسني: اختياري لمونديال الصالات من بين 1000 حكم دولي «شرف ومسؤولية»

    بدر الحوسني: «سعيت للوصول إلى هذه المكانة في عالم التحكيم، منذ دخلت الملاعب في عام 2006».

    يدشن الحكم الدولي الإماراتي في كرة قدم الصالات، بدر الحوسني، تجربة جديدة عندما يشارك في إدارة مباريات كأس العالم للصالات، المقررة في ليتوانيا بداية من 12 سبتمبر الجاري، ليكون ثاني حكم دولي إماراتي يقود مباريات رسمية في مونديال الصالات، بعد الدولي السابق خميس الشامسي.

    ونجح الحوسني، أول من أمس، في اجتياز الاختبارات البدنية التي نظمها الاتحاد الدولي، إضافة إلى الجزء الفني التحضيري الذي يسبق المشاركة.

    وأكد الحوسني أنه «يريد أن يستكمل ما قام به زملاؤه الذين سبقوه في التحكيم في البطولات السابقة وكبريات البطولات، للحفاظ على مكانة الحكم الإماراتي، ولكي يضع بصمة مميزة في مسيرته التحكيمية التي تمتد إلى 15 عاماً»، وقال الحوسني لـ«الإمارات اليوم»: «أتشرف بدعوتي لكي أكون ضمن حكام النخبة الذين يحكّمون في كأس العالم وتمثيل الإمارات في هذا المحفل الدولي، الذي يعدّ الأكبر على مستوى العالم في كرة الصالات، ويكفيني أنني واحد من 38 حكماً دولياً تم انتخابهم من بين 1000 حكم دولي بالصالات من أفضل دول العالم باللعبة».

    وأوضح: «سعيت للوصول إلى هذه المكانة في عالم التحكيم في المونديال، منذ أن دخلت الملاعب في عام 2006، ووضعت تصوراتي وعملت عليها بشكل تدريجي إلى أن اقترب تحقيق الحلم الذي اتطلع إلى أن أكون في واجهة الحكام الذين يقودون المباريات بنجاح مشهود، وأتشرف بأنني أمثل دولتي الإمارات بين هذه الدول اليوم بطموح غير محدود، والهدف هو تحكيم أكبر عدد من المباريات للوصول إلى الأدوار النهائية والتحكيم فيها».

    وأضاف: «التأهل لخوض غمار التحكيم في المونديال لم يأتِ من فراغ، إنما بعد شغل وتعب من قبل اتحاد الكرة، ومجلس الشارقة الرياضي، واللجنة التنفيذية لكرة الصالات المشرفة على اللعبة، ولجان الحكام والأندية المشاركة في البطولة، والمقيمين وجميع الحكام أسهموا في الوصول إلى كأس العالم واستمرارية وجود الحكم الإماراتي للمرة الثانية على التوالي».

    وأكمل: «هدفي تحكيم نهائي المونديال الحالي، أو مباريات المراكز المتقدمة، لكي أحقق مكسباً يُضاف إلى مكاسب المشاركة في المونديال، وينعكس إيجاباً على تطور كرة الصالات الإماراتية».

    يُذكر أن الدولي الحوسني حصل على الشارة الدولية في 2013، وأصبح من حكام النخبة في 2017، وقام بتحكيم عدد كبير من المباريات، منها النهائية محلياً ودولياً في بطولتي آسيا للرجال والنساء في تايلاند 2018، وأبطال آسيا في العام نفسه في إندونيسيا، وتحكيم مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع لدوري أبطال آسيا 2019 في تايلاند، وتصفيات كأس آسيا للشباب في أوزبكستان في العام نفسه، وقيادة نهائي بطولة «الأيف أي أي» بين تايلاند وإندونيسيا.

    «هدفي تحكيم نهائي كأس العالم الحالي، أو مباريات المراكز المتقدمة».

    طباعة