برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    المنتخبات العربية تخوض مواجهات صعبة في الجولة الثانية من تصفيات المونديال

    الإمارات وسورية أمام «مفترق الطرق» مبكراً.. وعمان تطلب «التاريخ»

    منتخب الإمارات تعادل أمام لبنان من دون أهداف في الجولة الأولى. تصوير: أسامة أبوغانم

    تخوض المنتخبات العربية مواجهات مصيرية في الجولة الثانية من مباريات المرحلة الثالثة للتصفيات المؤهلة إلى كأس العالم 2022، إذ تُقام ست مباريات في المجموعتين الأولى والثانية، تتضمن أربع مباريات للمنتخبات العربية، هي سورية مع الإمارات وعمان مع السعودية وكوريا الجنوبية مع لبنان والعراق مع إيران.
    ويدخل المنتخب الوطني مباراته أمام سورية وليس أمامه بديل سوى تعديل وضعه في المجموعة الأولى، بعدما تعادل في الجولة الأولى أمام لبنان في دبي من دون أهداف، بينما لا يختلف الوضع بالنسبة إلى «نسور قاسيون» الذي تلقى الخسارة في الجولة الأولى خارج أرضه أمام إيران بهدف دون ردّ.
    وتُعد المباراة بمثابة «مفترق الطرق» مبكراً بالنسبة إلى المنتخبين، إذ إن الهزيمة تعني ابتعاد الفريق الخاسر خطوة كبيرة عن صراع المنافسة على المركزين الأول والثاني المؤهلين مباشرة إلى المونديال.
    وتاريخياً تعد هذه المرة الثالثة التي يلتقي فيها المنتخبان في تصفيات كأس العالم، إذ تعادل الفريقان بهدف لكل منهما في ذهاب المرحلة الثالثة لتصفيات مونديال جنوب إفريقيا 2010، بينما فاز منتخب سورية في لقاء الإياب بثلاثة أهداف مقابل هدف، وهي آخر مواجهة رسمية جمعت المنتخبين في 22 يونيو 2008.
    من جهته، يخوض منتخب عمان مواجهة من العيار الثقيل عندما يلعب على أرضه مع منتخب السعودية في الجولة الثانية لمباريات المجموعة الثانية، إذ إن «الأحمر» حقق مفاجأة مدوية في الجولة الأولى بفوزه خارج أرضه على اليابان في طوكيو بهدف دون رد.
    ويراهن منتخب عمان على مباراته أمام «الأخضر» خصوصاً أن «الأحمر» سيلعب المباراة على أرضه وأمام جمهوره.
    أما منتخب السعودية فحقق الفوز في الجولة الأولى على فيتنام بثلاثة أهداف مقابل هدف، ويسعى «الأخضر» إلى حصد النقاط الثلاث قبل خوض الفريق لمواجهة من العيار الثقيل في الجولة الثالثة أمام اليابان.
    فيما يدخل منتخب العراق مباراته أمام إيران بمعنويات مرتفعة، بعدما حصل «أسود الرافدين» على نقطة ثمينة، بتعادل الفريق خارج أرضه أمام كوريا الجنوبية من دون أهداف، إذ يأمل صاحب الأرض أن يحقق فوزه الأول في المرحلة الثالثة وأن يعزز حظوظه في التأهل إلى كأس العالم.
    ويسعى «أسود الرافدين» إلى تكرار تفوقه على إيران بعدما سبق له الفوز عليه في لقاء الذهاب على أرضه في المرحلة الثانية من التصفيات بهدفين مقابل هدف، بينما فاز منتخب إيران في لقاء الإياب بهدف دون رد.
    وأخيراً يخوض منتخب لبنان مواجهة صعبة عندما يحل ضيفاً على منتخب كوريا الجنوبية في سيؤول، إذ حصل «رجال الأرز» على نقطة غالية في الجولة الأولى بالتعادل خارج أرضه أمام الإمارات من دون أهداف في دبي، بينما يدخل «محاربو التايجوك» اللقاء بهدف تحقيق الفوز وتعويض تعثر الفريق في الجولة الأولى بالتعادل على أرضه أمام العراق من دون أهداف.
    ويراهن منتخب لبنان على المردود الرائع الذي قدمه الفريق أمام «الأبيض» في الجولة الأولى، إلى جانب ظهور الفريق بشكل جيد في المرحلة الثانية من تصفيات المونديال أمام كوريا الجنوبية.

    طباعة