برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    خالد بن زايد يهنئ البعثة بإنجازات أصحاب الهمم

    القايد يهدي الإمارات فضية الكراسي المتحركة في «بارالمبية طوكيو»

    صورة

    واصل البطل البارالمبي محمد القايد تألقه في دورة طوكيو البارالمبية، حيث نجح أمس، في إهداء الإمارات فضية سباق 800م على الكراسي المتحركة فئة «تي 34»، بزمن قدره دقيقة و45 ثانية و59 جزءاً من الثانية، بفارق «9 أجزاء من الثانية»، عن منافسه التونسي وليد كتيلة، الذي حل في المركز الأول، بينما جاء الصيني وان يوانج في المركز الثالث.
    وأضاف القايد الميدالية الثانية له في «بارالمبية طوكيو»، والخامسة في تاريخ مشاركاته بالبطولات البارالمبية، بعد فضية وبرونزية (لندن 2012)، وذهبية (ريو دي جانيرو 2016)، وبرونزية (طوكيو 2020).
    ورفع القايد بذلك رصيد الإمارات في الدورة إلى ثلاث ميداليات ملونة: ذهبية، وفضية، وبرونزية.
    وهنأ سموّ الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة «مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم»، في اتصال هاتفي برئيس اللجنة البارالمبية الإماراتية محمد الهاملي، بعثة منتخباتنا الوطنية لأصحاب الهمم بإنجازات البطلين عبدالله سلطان العرياني ومحمد القايد، في بارالمبية طوكيو 2020، التي تختتم اليوم، مشيراً إلى أن أبطالنا وبطلاتنا كانوا على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقهم، ونجحوا في اعتلاء منصات التتويج، ورفعوا علم الدولة عالياً خفاقاً في سماء طوكيو.
    وأشاد سموه بجهود اللجنة البارالمبية الإماراتية في تطور رياضة أصحاب الهمم، وتحقيق الإنجاز تلو الآخر في المحافل القارية والدولية، متمنياً المزيد من التوفيق لمنتخباتنا الوطنية في المرحلة المقبلة.
    وهنأ وزير شؤون مجلس الوزراء محمد بن عبدالله القرقاوي، البعثة بإنجازات أصحاب الهمم في طوكيو، مشيراً إلى أنهم رفعوا الرؤوس وكانوا مصدر فخر للدولة، عندما ارتفع علم الإمارات عالياً خفاقاً في سماء اليابان، متمنياً لهم المزيد من التوفيق.
    من ناحيته، أهدى محمد الهاملي، الإنجاز إلى قيادتنا الرشيدة، وإلى شعب الإمارات، مشيداً بإنجاز بطلنا البارالمبي محمد القايد، الذي أهدى الدولة ميداليتها الثالثة في البطولة، متحدياً الظروف الصعبة التي تمر بها النسخة الحالية بسبب جائحة كورونا.
    وقدم الهاملي الشكر إلى سموّ الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة «مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم»، على حرص سموه على متابعة أخبار البعثة، وتهنئتها بإنجازات أبطالنا في طوكيو، وعلى الدعم الكبير الذي يقدمه سموه لأبطال وبطلات منتخباتنا الوطنية لأصحاب الهمم، مشيراً إلى أن كلمات سموه واطمئنانه عليهم أدخل السعادة في قلوب الجميع.
    كما قدم الهاملي الشكر إلى وزير شؤون مجلس الوزراء محمد بن عبدالله القرقاوي، على حرصه على تهنئة أبطالنا باعتلاء منصات التتويج ورفع علم الدولة عالياً خفاقاً في سماء اليابان.
    وقال الهاملي إن «أبطالنا نجحوا في بلوغ منصات التتويج للمرة الثالثة في هذه الدورة، بفضل دعم قيادتنا الرشيدة غير المحدود لأصحاب الهمم، وتهيئة عوامل النجاح، وتذليل كل الصعاب أمامهم، ما فتح أبواب المجد في طوكيو». وأضاف: «بطلنا محمد القايد هو مثال للبطل الناجح المجتهد الذي بذل جهداً كبيراً في سبيل تحقيق الإنجازات للدولة، حيث شارك في معسكرات خارجية وداخلية، حُرم خلالها من رؤية أسرته لما يقارب السبعة أشهر، في سبيل تحقيق هدفه المتمثل في رفع علم الدولة عالياً خفاقاً في بارالمبية طوكيو، وهذا جهد مقدر ونحترم شخصية اللاعب المحترف الذي ينظم وقته، ويحدد هدفه للوصول إلى منصات التتويج، وإهداء الإنجازات للدولة، والشكر موصول كذلك لمجلس الشارقة الرياضي على جهوده ودعمه لبطلنا محمد القايد.
    من جانبه قال رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية ماجد العصيمي، إن: «إحراز منتخباتنا الوطنية ميدالية ثالثة في بارالمبية طوكيو عن طريق بطلنا محمد القايد، أعاد الإمارات إلى مكانها الطبيعي في الدورات البارالمبية».

    مواجهة التحديات
    أهدى البطل محمد القايد الإنجاز إلى القيادة الرشيدة، وإلى شعب الإمارات، مشيراً إلى أن دعم القيادة الرشيدة لأصحاب الهمم كان خير دافع لهم لمضاعفة الجهد وبلوغ منصات التتويج، موضحاً أن حصوله على ميداليتين في بارالمبية طوكيو، نتاج عمل شاق وصبر وجهد في الفترة الماضية، وأن هذه الجهود آتت ثمارها، ولم تذهب هباء.
    وقال: «لقد مررنا بظروف صعبة، بسبب جائحة كورونا، التي أوقفتنا قرابة الستة أشهر، وتغيير الكرسي المتحرك الذي اعتدته في السنوات الأربع الماضية، إلا أنني تمكنت من انتزاع ميداليتين في دورة طوكيو».
    ويمتلك بطلنا محمد القايد سجلاً حافلاً بالإنجازات، منها: فضية وبرونزية بارالمبية لندن 2012، ثلاث ذهبيات في الألعاب العالمية للإعاقة الحركية والبتر بهولندا عام 2013، خمس ذهبيات في عام 2016، أربع ذهبيات في بطولة آسيا أوقيانوسيا لألعاب القوى، وذهبية في الألعاب البارالمبية ريو دي جانيرو، ثلاث ميداليات في بطولة العالم لألعاب القوى 2019 (ذهبية وفضية وبرونزية).


    رئيس الهيئة العامة للرياضة يشيد بإنجازات البعثة
    أشاد وزير دولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة رئيس الهيئة العامة للرياضة، الدكتور أحمد بن عبدالله حميد بالهول الفلاسي، بإنجازات بعثة المنتخبات الوطنية لأصحاب الهمم، المشاركة في النسخة الـ16 لدورة الألعاب البارالمبية طوكيو 2020. وقال في اتصال هاتفي بماجد العصيمي، رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية عضو الوفد الإماراتي: «نهنئ ونبارك لكل أفراد بعثة منتخباتنا الوطنية، على ما حققوه في بارالمبية طوكيو، بالتحليق بثلاث ميداليات ملونة، عن طريق أبطالنا عبدالله سلطان العرياني ومحمد القايد».


    9 أجزاء من الثانية، الفارق بين الزمن الذي حققه القايد، وزمن التونسي وليد كتيلة، صاحب المركز الأول.


    . القايد أضاف الميدالية البارالمبية الخامسة في مسيرته، بعد فضية وبرونزية (لندن 2012)، وذهبية (ريو دي جانيرو 2016)، وبرونزية (طوكيو 2020).

    طباعة