برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    خبير تحكيمي يتوقع مستقبل واعد للجوجيتسو في الإمارات.. أسلوب واستراتيجية

    أعرب اليساندرو ناسيمنتو، رئيس لجنة الحكّام باتحاد الإمارات للجوجيتسو، عن سعادته بالمستوى المتميّز الذي وصلت إليه كفاءة ممارسي اللعبة في الإمارات من حيث الأسلوب والاستراتيجية.
     
    ومن منطلق متابعته الحثيثة لمشروع الامارات في نشر وتطوير اللعبة، ومن خلال حضوره لبطولة الإمارات التنشيطية للبراعم والواعدين للجوجيتسو الأسبوع الماضي في جوجيتسو أرينا بالعاصمة أبوظبي، ومن واقع  خبرته التي تزيد على عشر سنوات مع مشروع الجوجيتسو في الامارات أكد الخبير التحكيمي أنه على يقين بأن مستقبل اللعبة يدعو للتفاؤل، وإن اتحاد الامارات للجوجيتسو يقدم تجربة استثنائية غير مسبوقة تجعله أكبر مطور لتلك الرياضة في العالم.

    ونقل اتحاد الجوجيتسو تصريحات عن ناسيمنتو قال فيها: "في اجتماعنا بعد البطولة، أشاد الحكّام بقوة الأداء الفني والبدني الذي قدّمه اللاعبين الصغار، والذي لا يقلّ عن مستوى الكبار من حيث استخدام الاستراتيجية وأساليب المواجهة الرياضيّة. ولم يعد الصغار يستخدمون الأساليب الأساسية، إذ ارتقوا بمهاراتهم نحو المستوى التالي؛ ليكونون أساساً لمستقبل واعد".
     
    ومع استعداد أبوظبي لاستضافة الجولات الأخيرة من دوري أم الإمارات للجوجيتسو في الفترة القادمة، أشار ناسيمنتو إلى أهمية اتساع قاعدة ممارسة اللعبة بين الفتيات في الدولة وقال: "لم تكن هذه الرياضة سابقاً منتشرة على نطاق واسع بين الفتيات، إلا أن العدد الحالي للاعبات المسجّلات في المنافسات وصل إلى عدد الرياضيين من الرجال. وتوجد الكثير من السيدات اللواتي يتدرّبن لدخول مجال التحكيم، ما يعزّز نموّ الرياضة في مختلف جوانبها. وتحظى السيدات الإماراتيّات بدروس وبرامج مخصّصة تكون مقاعدها محجوزة بالكامل، وبشكل دائم، ما يؤكد على ارتفاع وتيرة مشاركة المرأة الإماراتيّة في الرياضة".
     

     

    طباعة