العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    أخطاء أصحاب القفازات تسببت في 4 أهداف بالجولة الأولى

    زكريا أحمد: حارس الوصل إبراهيم عيسى مفاجأة دوري «أدنوك»

    صورة

    أبدى حارس مرمى العين السابق والمحاضر الآسيوي زكريا أحمد، اندهاشه من كثرة أخطاء حراس المرمى في الجولتين الماضيتين من دوري أدنوك للمحترفين، مشيراً إلى أنه على الرغم من قلة الأهداف إلا أن أخطاء الحراس تسببت في أربعة أهداف في الجولة الأولى، كما أشاد بالانطلاقة الجديدة لحارس مرمى الوصل إبراهيم عيسى، مشيراً إلى أنه لم يكن متوقعاً أن يظهر بالتشكيلة الأساسية لكنه ظهر بشكل جيد، وهو ما يجعل تفريط النصر فيه مغامرة كبيرة، على الرغم من التعاقد مع حارسين آخرين.

    وكان الموسم الماضي قد شهد تألق عدد من حراس المرمى، مثل حارس الجزيرة علي خصيف، وحارس بني ياس فهد الظنحاني، وحارس الشارقة عادل الحوسني، طبقاً لإحصاءات وأرقام رابطة دوري المحترفين، إذ تم اختيارهم في القائمة النهائية لأفضل حارس مرمى والتي توج بها علي خصيف عقب فوز فريقه ببطولة الدوري، بينما كان حارس مرمى بني ياس فهد الظنحاني، هو أكثر حراس المرمى مشاركة في البطولة حيث شارك في 26 مباراة بمجموع 2340 دقيقة داخل المستطيل الأخضر.

    وقال زكريا أحمد، لـ«الإمارات اليوم»: «انتقالات الحراس كانت محدودة بانتقال محمد يوسف إلى الإمارات والذي لم يعلن رسمياً حتى الآن، كما استعاد العروبة حارسه أحمد الحوسني من فريق بني ياس، وأتوقع أن يكون له مكان أساسي في التشكيل الأساسي للفريق، إضافة إلى انتقال الحارس محمد الوالي من العروبة إلى الوصل، وسيكون هناك منافسة مع حراس الوصل وربما تقل مشاركة الأخير عقب تألق إبراهيم عيسى وتواجده بالتشكيل الأساسي للإمبراطور».

    وتعجب زكريا أحمد من كثرة الأخطاء في أول جولتين والتي تسببت في أربعة أهداف من أصل 16 هدفاً شهدتها الجولة الأولى مقارنة بـ29 هدفاً في الجولة الأولى من الموسم الماضي، وكانت الأخطاء من حراس مؤثرين ومنهم فهد الظنحاني مع بني ياس، كما أخطأ محمد حسن حارس الوحدة أمام بني ياس وأخطأ أحمد الحوسني مع العروبة في هدفين بالجولتين، وأخطأ حارس خورفكان أحمد ديدا.

    وأضاف زكريا أحمد: «غياب حارس الظفرة خالد السناني مؤثر، كما أصيب أحمد شامبيه وهو حارس مهم وله مكانته في النصر، وعاد خالد عيسى وتألق مع العين، وماجد ناصر يمتلك الخبرة والثقة، وعلي خصيف حارس الجزيرة كان مؤثراً مع فريقه في أول جولتين، ولكن في النهاية لا يمكن الحكم حالياً على الأخطاء التي حدثت وهناك أمور كثيرة قد تكون سبباً في ذلك، منها ارتفاع درجة الحرارة، وضعف الإعداد، وضعف المنظومة الدفاعية، لذلك يجب الانتظار حتى الجولة الخامسة والحكم على الحراس بعد ذلك».

    طباعة