العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    الصين تتصدر الترتيب العام بـ 23 ميدالية في ختام اليوم الثاني

    القايد يسعى لتكرار إنجاز ريو في «بارالمبية طوكيو»

    القايد يحمل آمال الرياضة الإماراتية في «بارالمبية طوكيو». من المصدر

    يسعى البطل البارالمبي في ألعاب القوى محمد القايد المشارك في النسخة الـ16 لدورة الألعاب البارالمبية التي تستضيفها العاصمة اليابانية طوكيو حالياً حتى الخامس من سبتمبر المقبل، بمشاركة 4400 رياضي من 162 دولة، لتكرار إنجاز عام 2016 عندما أحرز الميدالية الذهبية في نسخة «ريو دي جانيرو»، إلى جانب ميداليتي دورة لندن 2012 «فضية وبرونزية».

    ويخوض القايد أولى مشاركاته في دورة طوكيو بعد غدٍ في نهائي سباق 100م على الكراسي المتحركة، وسط نخبة من الأبطال العالميين.

    وأكد عبيد الزعابي مدرب محمد القايد أن جائحة كورونا «كوفيد-19» أثرت على تحضيرات القايد لبارالمبية طوكيو 2020 خلال الفترة الماضية، حيث أغلقت الدول أبوابها وبات من الصعب إقامة أي معسكرات خارجية في ذاك الوقت، خصوصاً في تايلاند التي نرتبط معها باتفاقية تعاون وتبادل للخبرات ودائماً ما تقام معسكرات بطلنا هناك.

    وقال: «حاولنا تدارك ذلك قبل انطلاق منافسات بارالمبية طوكيو، وبدأنا التحضيرات قبلها بستة أشهر وشارك القايد في المعسكر الخارجي بتايلاند من أجل استعادة ما فاته إلى جانب حرصنا على تكثيف التدريب بإجراء حصتين تدريبيتين في اليوم، وتجاوزنا العقبات التي واجهتنا بسبب جائحة كورونا، لكن لم يصل بطلنا بعد إلى المستوى المنشود».

    وأضاف الزعابي: «نتطلع إلى حصد ميدالية لكن لا نعرف لونها، ونتمنى التوفيق لبطلنا المخضرم محمد القايد في منافسات بارالمبية طوكيو».

    يذكر أن المدرب عبيد الزعابي اعتزل اللعب عام 2010، لينخرط في سلك التدريب كمساعد مدرب، إلى أن تولى الإشراف على تدريب بطلنا البارالمبي محمد القايد عام 2014، ونجح معه في حصد العديد من البطولات، منها ذهبيتان في الألعاب الآسيوية (كوريا الجنوبية)، و3 ميداليات في الألعاب العالمية للحركة والبتر 2015: ذهبية وفضيتان وبرونزية، و3 ذهبيات في بطولة مجلس التعاون الخليجي بقطر، و4 ذهبيات في بطولة آسيا بدبي، وذهبية في دورة الألعاب البارالمبية «ريو دي جانيرو»، وذهبية بطولة العالم بدبي، ويمتلك بطلنا محمد القايد رقماً أولمبياً مسجلاً باسمه (الدقيقة 4.24)، وأحسن رقم آسيوي (15.41).

    في السياق نفسه، حقق حكمنا الدولي أحمد الحمادي إنجازاً غير مسبوق على مستوى العالم بعد أن سجل مشاركته السابعة على التوالي في الدورات البارالمبية المتعاقبة، منذ ظهوره الأول في أتلانتا صيف عام 1996، ضمن أطقم التحكيم لمنافسات رفعات القوة لأصحاب الهمم، وهو انجاز لم يسبق أن حققه أي عربي أو حكم دولي، حيث بات الحمادي مصدر ثقة اللجنة البارالمبية الدولية والاتحاد الدولي لرفعات القوة لأصحاب الهمم.

    صدارة صينية

    هيمنت الصين على الترتيب العام للميداليات البارالمبية في ختام اليوم الثاني للمنافسات ونجحت في إزاحة أستراليا التي تصدرت الترتيب في اليوم الأول، وحصد أبناء الصين 23 ميدالية ملونة (8 ذهبيات، 5 فضيات، 10 برونزيات)، بينما حلت إنجلترا المركز الثاني برصيد 17 ميدالية (6 ذهبيات، 8 فضيات، 3 برونزيات)، وجاءت روسيا في المركز الثالث برصيد 17 ميدالية (6 ذهبيات، 5 فضيات، 6 برونزيات)، وتراجع ترتيب أستراليا إلى المركز الرابع برصيد 14 ميدالية (6 ذهبيات، فضيتان، 6 برونزيات).

    طباعة