برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تخوضان نهائي رمي الصولجان ومنافسات رفعات القوة

    نورة الكتبي وموزة الزيودي تدشنان مشاركة الإمارات في «بارالمبية طوكيو»

    صورة

    يبدأ أبطال وبطلات منتخباتنا الوطنية لأصحاب الهمم المشاركون في دورة الألعاب البارالمبية المقامة حالياً بالعاصمة اليابانية طوكيو، بمشاركة 4400 رياضي من 162 دولة حتى 5 سبتمبر المقبل، مشاركتهم الأولى اليوم «الجمعة» في لعبتي رفعات القوة وألعاب القوى، عن طريق موزة الزيودي التي تخوض غمار منافسات سباق رفعات القوة في فئة فوق وزن 55 كغم، ونورة الكتبي في نهائي الصولجان.

    وعبرت الكتبي عن سعادتها بالمشاركة في نسخة «طوكيو»، مشيرة إلى تطلعها لحصد ميدالية بارالمبية جديدة عندما تخوض نهائي رمي الصولجان مساء اليوم في مقارعة أبطال اللعبة العالميين.

    وأضافت: «لدي طموح كبير في تقديم صورة مشرفة للدولة ورفع علمها عالياً خفاقاً في سماء طوكيو، كجزء من رد الدين لدولتنا الحبيبة التي لم تبخل على أصحاب الهمم بأي شيء، ووفرت لنا كل سبل الدعم».

    وقالت موزة الزيودي: «لدينا جاهزية عالية وأتطلع إلى اعتلاء منصات التتويج، ونأمل في جني ثمار فترة التحضير القوية التي سبقت دورة الألعاب البارالمبية، ونسعى إلى مضاعفة الجهد الفترة المقبلة، وأن نقدم صورة مشرفة لرياضة أصحاب الهمم بالدولة».

    ونجحت الكتبي في التحليق بأول ميدالية بارالمبية لها في النسخة الماضية التي استضافتها مدينة «ريو دي جانيرو» البرازيلية عام 2016، ونالت فضية رمي الصولجان في بطولة العالم للشباب «الأيواز» التي استضافتها الإمارات في عام 2011، وذهبية بطولة العالم للشباب لألعاب القوى في التشيك، وفضية الصولجان في ملتقى العين الدولي الثالث 2012، ونالت في عام 2013 ذهبية الصولجان في دورة الألعاب الثالثة لرياضة المرأة بدول مجلس التعاون الخليجي بالبحرين، كما أحرزت فضيتين في الألعاب العالمية للشباب في المملكة المتحدة، وفي الألعاب الآسيوية البارالمبية في كوريا الجنوبية في عام 2014.

    دعم اليمن

    في السياق نفسه، أهدى الوفد اليمني درع اللجنة البارالمبية اليمنية لرئيس اللجنة البارالمبية الإماراتية رئيس البعثة محمد الهاملي، بحضور الأمين العام مدير البعثة ذيبان المهيري، تقديراً للدور الكبير الذي تقوم به دولة الإمارات في دعم الحركة البارالمبية اليمنية، وتثميناً لدورها في وصول المنتخبات اليمنية لأصحاب الهمم لدورة طوكيو 2020، ودعمها اللوجستي على الصعد كافة.

    مضاعفة الجهد

    من ناحيته، عقد رئيس البعثة محمد الهاملي اجتماعاً باللاعبين والأجهزة الفنية والإدارية بالقرية الأولمبية، طالبهم فيه بمضاعفة الجهد في الفترة المقبلة للخروج بنتائج مثمرة وتحقيق الإنجازات للدولة، والمضي على النهج نفسه الذي يتبناه أبناء الإمارات من أصحاب الهمم بالسير على درب النجاح والتفوق. وألقى الهاملي كلمات تحفيزية على أسماع اللاعبين قبل تدشين منافساتهم الأولى في بارالمبية طوكيو اليوم، مجدداً ثقته بعطائهم في الميدان، وبقدرتهم على تحقيق المستحيل وبلوغ المجد الأولمبي.

    ظهور قوي

    وأشاد الأمين العام لاتحاد أصحاب الهمم مدير البعثة، ذيبان المهيري، بأداء فتاة الإمارات وظهورها القوي في نسخة «طوكيو» في ثلاث لعبات، هي: «الرماية ورفعات القوة وألعاب القوى».

    وقال: «لدينا نماذج ناجحة لبنت الإمارات التي قدمت ومازالت تقدم أداء مشرفاً في المحافل العالمية، ونأمل لها أن تحصد المزيد، فقد سبق أن نالت نورة الكتبي فضية رمي الصولجان في نسخة «ريو دي جانيرو 2016»، كما حلقت سارة السناني ببرونزية ألعاب القوى في الدورة ذاتها، مشيراً إلى أن نسخة «طوكيو» تشهد مشاركة أول فتاة إماراتية في لعبة الرماية، وذلك في تاريخ الألعاب البارالمبية عن طريق بطلتنا عائشة المهيري التي تأهلت لدورة «طوكيو» عن جدارة، ما يعكس التطور الكبير الذي تشهده منتخباتنا الوطنية لأصحاب الهمم، والاهتمام الكبير بفتاة الإمارات التي أكدت أنها تتحلى بالعزيمة والإصرار والرغبة في تشريف الدولة».

    صدارة أستراليا

    واصلت أستراليا صدارتها لترتيب الدول الأعلى حصداً للميداليات، حيث نجحت في حصد 10 ميداليات (ست ذهبية، ميدالية فضية، ثلاث برونزيات)، تلتها الصين في المركز الثاني برصيد ثماني ميداليات (خمس ذهبية، فضية، برونزيتان)، ومن ثم روسيا في المركز الثالث من حيث الميداليات الذهبية، برصيد ست ميداليات (ثلاث ذهبية، فضية، برونزيتان).

    • المهيري: فتاة الإمارات أثبتت قدرتها على قهر المستحيل.

    • الوفد اليمني يثمن دور الدولة في وصول منتخباتها للألعاب البارالمبية.

    طباعة