العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    بهدف تشجيع الرياضيين والهواة على الإسهام في عمل الخير

    دبي تطلق أول وقف رياضي خدمة للإنسانية

    زينب التميمي وأمل المهيري خلال توقيع الاتفاقية بحضور علي المطوع وسعيد حارب. من المصدر

    أعلن مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة، التابع لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر في دبي، عن إطلاق أول وقف رياضي مبتكر بالتعاون مع شركة «sports 9714»، بهدف تشجيع الرياضيين والهواة على الإسهام في دعم العمل الإنساني بالدولة، من خلال إشراكهم في التحديات والأنشطة الرياضية المختلفة، وذلك في إطار رؤية دبي العالمية للأوقاف والهبات، الرامية إلى خدمة الإنسانية من خلال تحفيز وتمكين الأوقاف والهبات لتلبية الحاجات الاجتماعية للشعوب.

    وقّع الاتفاقية كل من مديرة مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة، زينب التميمي، والمدير العام لشركة «sports 9714»، أمل المهيري، في مقر مجلس دبي الرياضي، بحضور الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر، علي المطوع، والأمين العام لمجلس دبي الرياضي، سعيد حارب.

    وبموجب الاتفاقية سيتم تخصيص جزء من ريع الرياضيين المشاركين في سباقات ونشاطات الشركة الرياضية، للإسهام في إنشاء وقف رياضي خيري مبتكر، يسهم في تلبية المتطلبات المجتمعية المختلفة في شتى مجالات الحياة كالتعليم، والرعاية الصحية، والأبحاث الطبية وغيرها.

    ونالت شركة «sports 9714» الرياضية علامة دبي للوقف، وهي تقدير يمنحه مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة، للمؤسسات الحكومية والخاصة التي لديها إسهامات مجتمعية مستدامة مبنية على مفهوم الوقف المبتكر، تقديراً لإسهامها المجتمعي كنموذج يحتذى في القطاع الخاص، وتثميناً لدورها في إطلاق الوقف الرياضي المبتكر.

    وقال الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر بدبي، علي المطوع: «إن مركز محمد بن راشد لاستشارات الوقف والهبة يهدف، من خلال إطلاق الأوقاف المبتكرة، إلى تمكين المشاركة المجتمعية في دعم المشروعات الوقفية والهبات، ويقدم الوقف الرياضي المبتكر فرصة للشركات والمؤسسات الرياضية وكذلك للرياضيين، للإسهام في دعم الأوقاف والعمل الخيري، لترسيخ ثقافة الوقف المبتكر وتوسيع استخداماته ومصارفه في المجتمع». وأضاف: «أتقدم بالشكر لشركة (sports 9714) على مشاركتها في إطلاق الوقف الرياضي المبتكر، الذي سيسهم في دعم مبادرات مؤسسة الأوقاف الخيرية والإنسانية، وإرساء دعائم الخير وتعزيز التكافل الاجتماعي، لتحسين جودة حياة الأفراد وتمكينهم مادياً واجتماعياً».

    بدورها، قالت مديرة مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة، زينب جمعة التميمي: «يعد الوقف الرياضي من الأوقاف المبتكرة المتميزة كونه سيسهم في تنويع الأصول الوقفية، ومن خلاله سيتم دعم مختلف المصارف الوقفية المبتكرة، بما فيها مصرف العلوم الذي يدعم التعليم بكل مجالاته»، وأضافت: «يعمل المركز على تحقيق رؤية دبي العالمية للأوقاف والهبات، ليس من خلال إدارة تنفيذ استراتيجية دبي للأوقاف والهبات والمشروعات المندرجة تحتها فحسب، بل نقوم بتقديم الاستشارة في خيارات الأوقاف والهبات لتعزيز الأثر الاجتماعي، من خلال بناء وتشغيل نظام دبي لرصد حاجات الأوقاف والهبات، وإتاحة النتائج للواقفين والواهبين، وكذلك إدارة المعرفة في مجال الأوقاف والهبات من خلال إجراء البحوث والدراسات وتنظيم المؤتمرات وورش العمل وعقد الشراكات». من جانبها، أعربت المدير العام للشركة، أمل المهيري، عن سعادتها كونها أول إماراتية تسهم في إطلاق أول وقف رياضي مبتكر، بهدف ترسيخ ثقافة العطاء والعمل على تحقيق توجهات القيادة الرشيدة، في وضع إطار متكامل ومستدام للعمل الإنساني والخيري، وقالت: «إن فكرة إطلاق أول وقف رياضي مبتكر ليست غريبة على أبناء دولة الإمارات وطن العطاء، وسنسعى من خلال إطلاق مبادرات نوعية إلى دعم رؤية قيادتنا الرشيدة الرامية إلى إرساء دعائم الخير ومساعدة المجتمعات، وأن تكون دولتنا مكاناً للتسامح والسلام بين شعوب العالم». وأضافت: «فخورة بمنحي علامة دبي للوقف، ويشكل هذا التقدير دافعاً لي للإسهام في نشر ثقافة المسؤولية المجتمعية، من منطلق أننا كشباب دولة الإمارات ملتزمون بنهج قيادتنا على الصعيدين الوطني والعالمي لتحقيق المؤشرات التنافسية في مجال العمل الإنساني، وبمقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله: «لا يمكن أن يشعر الإنسان بالاكتفاء إلا عندما يبدأ بالعطاء». وقامت شركة «sports 9714» بتنظيم العديد من السباقات والأنشطة المجتمعية الرياضية الأولى من نوعها في المنطقة والشرق الأوسط ،بالتعاون مع مجلس دبي الرياضي، منذ عام 2020، كما بادرت بإطلاق الحملة الرياضية الأولى من نوعها تحت شعار «أنت مساهم في صناعة الأمل لجمع التبرعات» لحملة «100 مليون وجبة»، التي أطلقتها مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية.

    • علي المطوع: «فرصة للشركات والمؤسسات الرياضية للإسهام في دعم الأوقاف والعمل الخيري».

    • زينب التميمي: «يسهم في تنويع الأصول الوقفية، ودعم مختلف المصارف الوقفية المبتكرة».

    • أمل المهيري: «ملتزمون بنهج قيادتنا لتحقيق أعلى المؤشرات التنافسية في مجال العمل الإنساني».

    طباعة