برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    الوفد الإماراتي يشارك في حفل افتتاح دورة الألعاب البارالمبية «طوكيو 2020»

    علم الدولة يرفرف في سماء استاد اليابان الوطني

    صورة

    رفرف العلم الإماراتي في سماء الاستاد الوطني في العاصمة اليابانية طوكيو، أمس، ونال شرف حمله بطلنا البارالمبي محمد القايد، وذلك خلال حفل افتتاح النسخة الـ16 لدورة الألعاب البارالمبية «طوكيو 2020»، التي تستمر حتى 5 سبتمبر المقبل، بمشاركة 4400 لاعب ولاعبة، يمثلون 162 دولة، يتنافسون في 22 لعبة.

    وحضر الحفل إمبراطور اليابان ناروهيتو، ورئيس اللجنة البارالمبية الدولية أندرو بارسونز، ورؤساء الوفود المشاركة، في ظل غياب تام للجمهور، نظراً لتداعيات جائحة كورونا (كوفيد-19)، وحالة الطوارئ المفروض بالبلاد.

    واتسم الحفل الذي أقيم بالاستاد الوطني تحت شعار «نملك أجنحة» بالأناقة، أسوة بحفل افتتاح أولمبياد الأسوياء، حيث اضطر المنظمون إلى إقامة البطولة بعد تأجيلها لمدة عام كامل، بسبب جائحة كورونا.

    وشارك عدد قليل في الحفل، على عكس العادة في النسخ السابقة، حيث يحرص نجوم الرياضة والمشاهير على حضور افتتاحيات دورات الألعاب البارالمبية.

    وتخللت الحفل الذي شهده من الجانب الإماراتي رئيس البعثة محمد الهاملي، ورئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية عضو الوفد الإماراتي ماجد العصيمي، وأمين عام اتحاد أصحاب الهمم مدير البعثة ذيبان المهيري، مشاهد ساحرة من الألوان الزاهية التي أضفت جمالاً على حفل الافتتاح، إلى جانب إطلاق كثيف للألعاب النارية بالملعب الوطني، ثم استعراض طوابير الوفود، وعدد كبير من الاستعراضات الغنائية والراقصة المبهرة.

    وألقى رئيس اللجنة البارالمبية الدولية أندرو بارسونز، كلمة رحب فيها بالوفود المشاركة، وتم رفع علم اليابان في ختام الحفل إيذاناً بانطلاق الألعاب البارالمبية.

    ومنحت اللجنة البارالمبية الإماراتية شرف حمل العلم الإماراتي ورفعه في حفل الافتتاح إلى بطلنا محمد القايد، لإنجازاته المتتالية التي حققها على مدار الدورات البارالمبية المتعاقبة.

    وتتفوق النسخة الحالية على نظيرتها السابقة التي استضافتها «ريو دي جانيرو 2016»، في عدد الدول المشاركة، حيث شهدت نسخة «ريو» مشاركة 159 دولة، في حين أن النسخة الحالية «طوكيو 2020»، تشهد مشاركة 162 دولة، وتبقى نسخة لندن 2012 هي الأكبر، بمشاركة 164 دولة.

    • إطلاق كثيف للألعاب النارية، ثم استعراض طوابير الوفود المشاركة، وسط غياب للجمهور.

    طباعة