العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    أبرزها في البحر والصحراء وتسلّق الجبال والقفز بالمظلات

    عبدالملك: 7 نشاطات رياضية في دبي جاذبة للسياحة تزامناً مع «إكسبو 2020»

    صورة

    أكّد الأمين العام السابق للهيئة العامة للرياضة، إبراهيم عبدالملك، أن دولة الإمارات بما تنعم به من أمن وأمان، وقوة اقتصادية وبنية تحتية مميزة وحديثة ومتطورة في مختلف المجالات، وفنادق بأرقى المواصفات، وموارد بشرية بخبرات طويلة، جعلت العالم بأسره يثق بها بمنحها استضافة «إكسبو 2020» في دبي، الذي ينطلق اعتباراً من أكتوبر المقبل، مؤكداً بمناسبة قرب انطلاق الحدث أن هناك ملايين الناس من أنحاء العالم كافة سيتواجدون في الدولة بهدف المشاركة أو السياحة، مشيراً إلى أن الزائر إلى الإمارات وإلى دبي تزامناً مع هذا الحدث بإمكانه، لاسيما عشاق الرياضة بمختلف ضروبها، أن يتجهوا إلى السياحة الرياضية في ألعاب كرة القدم بوجود ملاعب بأعلى المواصفات، وكذلك ملاعب الغولف، بجانب الرياضات الجماعية مثل كرة السلة واليد والطائرة، نظراً لوجود نحو 10 صالات حديثة ومتطورة، مثل صالة حمدان بن محمد، التي تتسع لنحو 15 ألف متفرج، وكذلك رياضة تسلق الجبال في منطقة حتا والرياضات البحرية في شواطئ دبي، مثل شاطئ جميرا وشاطئ الممزر، فضلاً عن القفز بالمظلات من خلال الأندية الحديثة الخاصة بها، مثل سكاي دايف دبي، والرياضات الصحراوية في صحارى دبي، لافتاً إلى أنه في الوقت ذاته هناك العديد من الملاعب والصالات الحديثة والمتطورة في هذا الخصوص بأبوظبي.

    وقال عبدالملك لـ«الإمارات اليوم»: «استضافة مثل هذا الحدث الكبير فرصة للإمارات أن تبرز للعالم ما تملكه من إمكانات كبيرة في مختلف المجالات، لاسيما بالنسبة لنا في المجال الرياضي».

    وأضاف «العالم بأسره يثق بدولة الإمارات وبإمارة دبي في استضافة هذا الحدث الكبير ومنح شرف استضافته فإن هذا في حد ذاته شرف ومكسب كبير جداً للدولة، وهذه الثقة لم تأتِ إلّا لأننا نملك المقومات لاستضافة أكبر الأحداث العالمية».

    وأشار عبدالملك إلى أن الزائر للدولة سيجد كل أنواع الرياضات التي يمكن ممارستها أو الاستمتاع بمشاهدتها.

    وتابع عبدالملك «نملك بنية تحتية في مجال ألعاب الصالات على مستوى عالٍ جداً يمكنها أن تستضيف كل الأحداث العالمية والدولية، إذ إن لدينا أربع صالات للأندية الأربعة في دبي، إلى جانب صالة حمدان بن محمد، كصالات رسمية يمكن أن تقام عليها مباريات رسمية للألعاب الجماعية الثلاث؛ الكرة الطائرة والسلة واليد، وهذه الصالات تحقق الهدف المطلوب في مجال استضافة الأحداث الرياضية الكبيرة، وهناك عدد كبير من الصالات في المدارس وغيرها».

    وأكمل «لدينا في الغولف أكثر من سبعة ملاعب في دبي، وفي أبوظبي أيضاً هناك العديد من الملاعب الحديثة والمتطورة في هذا الخصوص».

    وقال عبدالملك: «في مجال السياحة الرياضية أيضاً هناك رياضات الألعاب البحرية، مثل نادي دبي البحري والأندية البحرية في منطقة جميرا والأندية الخاصة باليخوت، وهذه كلها رياضات جاذبة، ولدينا المضامير الخاصة بالدراجات الهوائية، وعشاق الرياضات الصحراوية والسيارات وتسلق الجبال، لاسيما في جبال حتا».

    وأكمل «هناك أيضاً رياضة الشواطئ البحرية والأنشطة الرياضية الترفيهية المصاحبة، سواء في شاطئ جميرا أو الممزر، وغيرهما، وهذه كلها أنشطة تستقطب زوار دبي بشكل كبير جداً، خصوصاً مع توافر الخدمات المميزة ووجود التسهيلات وتوافر وسائل النقل والفنادق الحديثة وغيرها، بجانب أن هناك رياضة القفز بالمظلات في نادي سكاي دايف التي تستقطب السياحة بشكل كبير جداً».

    7 رياضات جاذبة للسياحة

    1- الغولف بوجود نحو سبعة ملاعب غولف حديثة في دبي.

    2- الرياضات الجماعية، مثل كرة السلة والطائرة واليد، بوجود نحو 10 صالات رياضية متطورة، مثل صالة حمدان بن محمد، التي تسع لنحو 15 ألف متفرج.

    3- رياضة تسلّق الجبال في جبال حتا.

    4- الرياضات الصحراوية في صحارى دبي.

    5- الرياضة البحرية في دبي، مثل شاطئ جميرا وشاطئ الممزر.

    6- رياضة القفز بالمظلات في العديد من الأندية، مثل سكاي دايف دبي.

    7- كرة القدم، نظراً إلى وجود ملاعب بأعلى المواصفات.

    طباعة