العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    فاز على الإمارات بهدف نظيف

    تسديدة «الكابتن ماجد» تهدي شباب الأهلي أول 3 نقاط

    لاعبو شباب الأهلي يحتفلون بهدف ماجد حسن في شباك الإمارات. من المصدر

    أنقذ لاعب شباب الأهلي، ماجد حسن، فريقه في أول مباراة بدوري أدنوك لكرة القدم، بعد أن أحرز هدف المباراة الوحيد أمام مستضيفه فريق الإمارات، في انطلاق مباريات الدوري، من تسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء، أهدى بها شباب الأهلي ثلاث نقاط ثمينة في بداية مشوار البطولة، وشهدت المباراة إلغاء هدف لفريق الإمارات بعد تدخل من تقنية الفيديو، واحتساب ركلة جزاء لشباب الأهلي، أضاعها البرازيلي كارلوس إدواردو.

    بدأ الشوط الأول بهجمة خطرة للإمارات في الدقيقة الأولى، عن طريق البرازيلي أليسون دا موتا، الذي انفرد من الجانب الأيسر، لكنه سدد بجوار قائم حارس مرمى شباب الأهلي، ماجد ناصر، ومع مرور الوقت بدأ الإمارات اكتساب الثقة أمام نجوم فريق شباب الأهلي، واقترب الفريق الضيف من مرمى الإمارات برأسية يحيى الغساني، ووجدها حارس مرمى الصقور علي صقر في يده.

    وتدخلت تقنية الفيديو في الدقيقة 22 نتيجة عرقلة حمدان الكمالي للاعب المغربي، آدم النفاتي، لكن حكم المباراة، عادل النقبي، أمر باستمرار اللعبة عقب التوجه إلى «الفار»، وبدأت الإثارة في الدقيقة 29 عقب إحراز الإمارات هدفاً عن طريق اللاعب أحمد محمود، لكن تدخلت تقنية «الفار» وألغت الهدف، واحتسبت ركلة جزاء لفريق شباب الأهلي، نتيجة عرقلة محمد جمعة داخل منطقة الجزاء في الهجمة نفسها، ورفض البرازيلي إدواردو هدية «الفار»، وأهدر ركلة الجزاء عقب تسديدها بقوة في العارضة، وبعدها بدقائق أضاع يحيى الغساني انفراداً تاماً بالمرمى، عقب تسديد الكرة في جسم حارس مرمى الإمارات، علي صقر، الذي تصدى للكرة ببراعة وتابع الهجمة ليمسك برأسية البرازيلي إدواردو، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين.

    وفي الشوط الثاني نجح شباب الأهلي في كسر جمود فريق الإمارات ونظامه الدفاعي، عن طريق ماجد حسن، الذي سدد كرة قوية رائعة من خارج منطقة الجزاء، ومن لمسة واحدة فشل حارس الإمارات في التعامل معها، في الدقيقة 62، بعدها أجرى المدربان مجموعة كبيرة من التغييرات، للتعامل مع ارتفاع درجة الحرارة، والإصابات التي لحقت بعدد من لاعبي فريق الإمارات في الشوط الثاني.

    وحاول «الصقور» الوصول إلى مرمى شباب الأهلي عن طريق اللاعب المغربي، آدم النفاتي، الذي شكّل خطورة لكن من دون أن يقترب من مرمى فريق شباب الأهلي، وأضاع لاعب الإمارات، جوزيف كناني، انفراداً تاماً وسدد في يد الحارس ماجد ناصر.

    طباعة