برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «ماكسفيلد» يطمح إلى اللقب الثاني في سباقات «جروب 1».. والثامن في مسيرته

    مهر «غودولفين» يتحدى 4 جياد أميركية على لقب «ويتني ستيكس»

    من انتصار «ماكسفيلد» يونيو الماضي في سباق «ستيفن فوستر» الأميركي. من المصدر

    يواجه مهر «غودولفين» (ماكسفيلد) اختباراً صعباً، حين يواجه صفوة الفحول الأميركية، على لقب سباق «ويتني ستيكس»، الذي يقام اليوم على مضمار «سراتوغا» في ولاية نيويورك الأميركية، والمخصص للخيول المهجنة الأصيلة «جروب 1» لمسافة 1800 متر رملي.

    ويطمح «ماكسفيلد» بإشراف مدربه برايندان والش، إلى انتزاع انتصاره الثاني في سباقات الفئة الأولى «جروب 1» الأعلى تصنيفاً عالمياً، والثامن في مسيرته، خصوصاً أن المهر البالغ من العمر أربع سنوات لم يتلقَ الهزيمة في مسيرته إلا في مناسبة واحدة، بحلوله في المركز الثالث.

    وتصطدم طموحات «ماكسفيلد» بقيادة فارسه جوس لي أورتيز، في «سراتوغا» بوجود أربعة من صفوة الجياد الأميركية صاحبة الإنجازات في سباقات «جروب 1»، يتقدمهم بطل سباقي «بريدرز كب مايل» و«بيغاسوس العالمي» الجواد «نيكس غو»، بالإضافة إلى الفائز الموسم الماضي في سباق «بريكنيس ستيكس» الجواد «سويس سكاي دايفر»، لتكتمل مجموعة المنافسين، بصاحبي المركزين الأول والثاني في سباق «متروبوليتان هانديكاب» يونيو الماضي، الجوادين «سيلفر ستيت» و«باي ماي ستاندرادس».

    وتستند حظوظ نجم «غودولفين» إلى قدراته الاندفاعية على الأرضيات الرملية، التي قادته إلى تحقيق فوزٍ كاسح في سباق «بريدرز فيوتشرتي» لخيول «جروب 1» في عمر السنتين، وتسجيل الفوز في كلتا المشاركتين اللتين خاضهما في عمر ثلاث سنوات، من بينها الفوز في سباق «مات وين ستيكس لخيول» في موسم اضطر لعدم إكماله للإصابة قبل أن يدشن موسمه في عمر أربع سنوات، بفوزين سهلين على مضمار «فيرغراونس»، ثم تلقيه الخسارة الوحيدة مارس الماضي، بحلوله ثالثاً في سباق «سانتا إنيتا هانديكاب»، ونجاحه في العودة إلى سجل الانتصارات، بتحقيقه أبريل الماضي لفوزٍ باهر «شيرشل داونز» بفارق 3.25 أطوال عن أقرب منافسيه، وأكملها بفوزه يونيو الماضي على مسافة 1800 متر في سباق «ستيفن فوستر» لخيول «جروب 2».

    وعلق رئيس «غودولفين» في أميركا، جيمي بيل على حظوظ «ماكسفيلد» في سباق «ويتني ستيكس»، بقوله في تصريحات صحافية: «المهر (ماكسفيلد) جاهز لخوض التحدي، خصوصاً أن المدرب بريندان مرتاح للغاية من تحضيراته التي جاءت خالية من العراقيل».

    وأضاف: «أعتقد أن نقطة التحول في مسيرته جاءت في (سانتا أنيتا هانديكاب)، في تجربة رغم حلوله ثالثاً، جاءت مفيدة للغاية، بعد أن بدا أكثر نضجاً ذهنياً وبدنياً ونجح في استعادة بريق الانتصارات، كما ظهر في سباقي (إليشيبا) و(ستيفن فوستر)».

    وأكمل: «لم يخض (ماكسفيلد) منافسة قوية بحجم تلك التي سيواجهها في (ويتني ستيكس) بوجود منافسيه الأربعة الأكثر خبرة، إذ إن هذا السباق كلاسيكي بامتياز ومن الطراز القديم في ظل تواجد هذه الكوكبة من الخيول صاحبة الإنجازات، والتي سبق لها خوض مواجهات عدة في ما بينها، ونتطلع إلى المشاركة به لخوض هذا التحدي وتقديم الأداء المأمول منه».

    «سيكريت بروتيكيتور» في مهمة «سراتوغا داربي»

    تدفع «غودولفين» بالمهر المتطور «سيكريت بروتيكيتور» بإشراف المدرب شارلي آبلبي، للمنافسة على لقب سباق «سراتوغا داربي» المخصص لخيول «جروب 1» الأعلى تصنيفاً عالمياً، في تجربة أولى للمهر البالغ من العمر ثلاث سنوات في السباقات الأميركية العشبية، حين يخوض اليوم تحدي مسافة 1900 متر عشبي على مضمار «سراتوغا».

    وقال مدرب «غودولفين» شارلي آبلبي: «حصل »(سيكريت بروتيكتور) على استراحة قصيرة بعد مهرجان (رويال آسكوت) الملكي، ونشعر بأن المضمار والمسافة يناسبانه، وننتظر منه تقديم أداء أفضل مما حققه حتى الآن في هذا الموسم، خصوصاً أنه سبق أن حقق الفوز فبراير الماضي على مضمار ميدان بدبي، قبل التوجه للمشاركة في الموسم البريطاني».

    طباعة