العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    المحطة الرابعة في ضيافة مدينة مالمو اليوم

    10 خيول تلتقي في قمة السويد على لقب كأس رئيس الدولة للخيول العربية

    صورة

    تحتضن السويد اليوم في مضمار جاجرسرو الرملي بمدينة مالمو المحطة الرابعة لسلسلة سباقات كأس رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة ضمن أجندة النسخة الـ28، وذلك للعام الثاني على التوالي بعد أن شهد العام الماضي إضافة السويد لأجندة سباقات الكأس الغالية، دعماً للملاك والمربين في رعاية وإعلاء مسيرة الخيل العربي في المضامير العالمية كافة.

    وتُقام الكأس برعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، امتداداً لنهج المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، للحفاظ على مكانة الخيل العربي الأصيل ورفعة شأنه بدول العالم كافة.

    ويشهد سباق المحطة السويدية، مشاركة 10 من نخبة الخيول العربية في السويد وأوروبا، في تنافس محتدم على لقب سباق الكأس الغالية الذي يقام لمسافة 1730 متراً، ضمن فئة ليستد المخصصة للخيول من عمر أربع سنوات فما فوق. وتضم قائمة الخيول المشاركة في سباق المحطة السويدية مجموعة مميزة تمثل نخبة وأفضل مرابط الخيل العربي في السويد، في دلالة مهمة على مكانة وقيمة الكأس الغالية في المضامير الأوروبية وأثرها الكبير على الملاك والمربين واهتمامهم الواسع وإقبالهم بكثافة على المشاركة في الحدث التاريخي، حيث تشارك خيول إسطبلات الخالدية العائدة لصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز آل سعود، بقوة في لقاء القمة السويدية، حيث يتواجد كل من: «رسمي الخالدية» بإشراف المدرب يانوش كوزلويسكي وقيادة الفارس بير أندرس جرابيرج، إلى جانب «ميار الخالدية» بإشراف المدرب ميشال بوركووسكي وقيادة الفارس إليون تشافيس، إضافة إلى «سهم الخالدية» الذي يشرف على تدريبه ماريا هاغمان إريكسون ويقوده الفارس فريدريك جانيتسكي.

    وقال مطر اليبهوني رئيس اللجنة العليا المنظمة لسلسلة سباقات الكأس، في تصريح صحافي: «فخورون بالمكتسبات التي تحققها الكأس الغالية وآثارها الكبيرة على الملاك والمربين بدول العالم كافة، ودورها في تشجيع الإنتاج وتحفيزهم على تربية ورعاية الخيل العربي وتعزيز حضوره الفاعل في جميع السباقات العالمية». وأضاف: «الوصول لمحطة السويد يمثل استمراراً مهماً لأجندة سباقاتنا في المضامير الأوروبية التي تشهد بامتنان كبير للمكانة الرفيعة التي تحظى بها الكأس الغالية التي استطاعت أن تكون نموذجاً مميزاً يواكب سمعة ومكانة الإمارات المرموقة، والتأكيد على نهجها القيم في الالتزام ودعم سباقات الخيل العربي وجميع الاتحادات الدولية وأسرة الخيل العالمية، رغم جميع التحديات التي تفرضها المرحلة الحالية، انطلاقاً من توجيهات القيادة الرشيدة ورعايتها المتواصلة للحفاظ على مسيرة الخيل العربي».

    • السباق يُقام على مسافة 1730 متراً في مضمار جاجرسرو الرملي.

    طباعة