العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «الملك» يعوّل على خبرته في المسابقة الآسيوية

    كايو: لا أملك ذكريات مع بنفيكا.. ولدي فرصة لرد الجميل إلى الشارقة

    البرازيلي كايو مستمر مع الشارقة حتى 2024. من المصدر

    قال لاعب فريق الشارقة، البرازيلي كايو لوكاس، الذي انتقل الأسبوع الماضي إلى «الملك» بشكل كامل لثلاث سنوات حتى العام 2024، قادماً من بنفيكا البرتغالي، إنه لم تُتح له فرصة صناعة ذكريات مع الفريق الأوروبي، كونه قضى معه فقط نصف موسم قبل الانتقال إلى الشارقة على سبيل الإعارة، مؤكداً في الوقت نفسه أن انتقاله بشكل نهائي فرصة لرد الجميل إلى «الملك» على الثقة التي منحها إياه بالتعاقد معه.

    وأكد كايو (27 عاماً) في حديثه لصحيفة «ريكورد» البرتغالية: «أنا سعيد بتلك الفترة القصيرة التي قضيتها هناك، لكنني لا أملك ذكريات كثيرة، وفي الحقيقة أنا أكثر سعادة حالياً لوجودي مع فريق الشارقة، وأشعر بأنني في منزلي مجدداً، وأرغب في رد الجميل إلى الفريق». وكان كايو انضم إلى فريق العين في يوليو 2016 قادماً من كاشيما إنتلرز الياباني، وخاض معه ثلاثة مواسم ناجحة حقق خلالها لقب دوري الخليج العربي، وكأس رئيس الدولة، وحصد المركز الثاني في مونديال الأندية، وانتقل بعدها في 2019-2020 لفريق بنفيكا وخاض معه 11 مباراة بمعدل دقائق بلغ 317 دقيقة، وأحرز هدفاً واحداً في مرمى فاماليكاو في 14 ديسمبر 2019، قبل أن ينتقل على سبيل الإعارة إلى الشارقة في يناير 2020. وأضاف اللاعب البرازيلي: «قمت حالياً بخطوة جيدة من خلال تجديد عقدي مع الفريق، هذا الأمر يساعدني على رد الجميل لهم بتقديم أفضل ما لدي، النادي لديه أفكار جديدة ومشاريع يعمل عليها وبالتأكيد يسعدني أن أكون جزءاً من هذا الفريق».

    يذكر أن الصحيفة ذاتها ذكرت في تقرير سابق أن النادي البرتغالي سيحصل على مليوني يورو مقابل صفقة بيع بطاقة اللاعب البرازيلي إلى «الملك»، إلى جانب أن نادي بنفيكا سيتجنب دفع رواتب كايو التي تصل إلى سبعة ملايين يورو خلال الفترة المتبقية من عقده السابق مع النادي.

    وسيكون كايو مطالباً في الموسم الجديد بمواصلة نجوميته، وأن يسد الفراغ الذي خلفه رحيل مواطنه إيغور كورنادو إلى صفوف الاتحاد السعودي قبل أيام، خصوصاً أنه يمتلك قدرات فنية عالية ساعدت الفريق على المنافسة في الألقاب في فترة سابقة، كما يعتبر أحد أبرز اللاعبين في صفوف الفريق الذين يمتلكون خبرة في دوري أبطال آسيا، وهي التي اكتسبها مع فريقه الأسبق العين. وكان اللاعب البرازيلي تألق في الموسم مع الشارقة، إذ خاض 28 مباراة وأحرز ستة أهداف وصنع 10 أهداف، بينما زادت أهمية كايو كأحد أهم اللاعبين الأجانب في الفريق بعدما رحل لاعب الرأس الأخضر ريان مينديز إلى النصر في الموسم الماضي.

    • خاض في الموسم الماضي مع «الملك» 28 مباراة وأحرز ستة أهداف وصنع 10.

    • لعب مع الفريق البرتغالي 11 مباراة، بمجموع 317 دقيقة فقط.

    طباعة