العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    يرغب في السير على خطى الحضري وبوفون

    عبدالله سلطان فقد 15 كيلوغراماً من وزنه لحجز مقعد في تشكيلة الظفرة

    صورة

    يراهن حارس مرمى الظفرة، عبدالله سلطان (35 عاماً)، وهو ثاني أكبر حارس في دوري الخليج العربي، بعد حارس مرمى شباب الأهلي ماجد ناصر (37 عاماً)، على فقدانه لـ15 كيلوغراماً من وزنه من أجل حجز مقعد أساسي في تشكيلة فريقه الظفرة في الموسم الجديد، بعد أن كان قد شارك في ست مباريات في الموسم الماضي عقب انضمام الحارس خالد السناني للخدمة الوطنية، ويملأه الطموح حالياً لأن ينال ثقة المدرب السوري محمد قويض لحماية عرين الفريق.

    وقال لـ«الإمارات اليوم»، وهو الذي وضع نظاماً صحياً جديداً لحياته، إنه «قبل بداية البرنامج الصارم الذي بدأ تنفيذه قبل عام، فقد 15 كيلوغراماً، وأصبح حالياً يزن 75 كيلوغراماً، بعد أن كان في العام الماضي 90 كيلوغراماً، وأنه يشعر حالياً بأنه أكثر رشاقة، خصوصاً بعد أن حول معظم الدهون في جسده إلى عضلات، وأن وزنه الجديد يتناسب حالياً مع طوله الذي يبلغ 191 سنتيمتراً، وهو ما يجعله قادراً على القيام بواجباته في حماية المرمى بشكل أفضل».

    ويرى الحارس السابق لنادي العين، والذي لعب على سبيل الإعارة لناديي عجمان ودبا، أن أكثر ما يعيب على حارس مرمى هو زيادة وزنه، لكونه لا يساعده في القفز من أجل التصدي للكرات العالية، ويضيف: «كلما يزيد وزن حارس المرمى فإن الحركة وردّة الفعل تكونان أقل. بالنسبة لي قمت بخفض وزني مع تقوية العضلات، أريد أن أستمر في الملاعب لفترة طويلة، لذلك عليّ الاهتمام بالتغذية الصحية والمحافظة على الوزن».

    وكشف عبدالله سلطان الذي شارك العام الماضي في ست مباريات السبب الذي قاده لتخفيض وزنه، وقال: «خلال العام الماضي، وبالتحديد مع بداية انتشار فيروس كورونا، كان الجميع في منازلهم، استفدت من ذلك في وضع برنامج يعتمد على الأكل الصحي الذي أعدّه في المنزل، وبالتأكيد هو أفضل من الطلب من المطاعم السريعة، كما بدأت في تنفيذ برنامج رياضي داخل المنزل».

    وعلى الرغم من العودة التدريجية بعد انحسار الجائحة، إلا أن الحارس عبدالله سلطان واصل نظامه الغذائي المنزلي إلى جانب الالتحاق بإحدى الصالات الرياضية، وانضم لمجموعة تمارس الرياضة في الصباح، ويقول: «واصلت البرنامج كالمعتاد حتى عقب نهاية الموسم الماضي مع مجموعة من الرياضيين تمارس تدريبات (الكروس فيت) في الصباح الباكر من أجل المحافظة على لياقتي البدنية». ويعتقد حارس مرمى فريق الظفرة أن استمرار حراس لفترة طويلة في الملاعب يعود بشكل أساسي الى الرغبة لدى الشخص والمحافظة على الوزن وتجنب الإصابات.

    وختم: «ليس هناك عمر معين للحارس طالما أنه يكون ملتزماً بالتدريبات ويتجنب الإصابات، على سبيل المثال هنالك الحارس الإيطالي جوانليجي بوفون، والمصري عصام الحضري، في بعض الأحيان لا يتعلق الأمر بحراس المرمى، وخير شاهد على ذلك ثنائي قلب دفاع المنتخب الإيطالي بونوتشي وكيلييني اللذان لعبا دوراً كبيراً في تتويج (الآزوري) باللقب الأوروبي».

    الظفرة يعقد اجتماعه الأول بالتشكيل الجديد

    الظفرة ■ الإمارات اليوم / عقد مجلس إدارة نادي الظفرة اجتماعه الأول، برئاسة رئيس مجلس إدارة النادي، عبدالله القبيسي، وبحضور حميد المنصوري ومبارك المنصوري وأحمد القبيسي وعيسى المزروعي، وممثلي مجلس أبوظبي الرياضي، المدير التنفيذي لقطاع التطوير الرياضي طلال الهاشمي، والمدير التنفيذي لقطاع الخدمات المساندة أحمد عبدالله القبيسي. وخلال الاجتماع طالب عبدالله القبيسي أعضاء مجلس الإدارة بالعمل بروح الفريق الواحد، وأن يضعوا مصلحة النادي نصب أعينهم، مؤكداً في تصريح صحافي أن المرحلة المقبلة تتطلب الكثير من الجهد والتضحيات والعمل والتعاون المُشترك، حتى يتمكن النادي من العودة إلى مكانه الطبيعي بين أندية الدولة.

    وجرى خلال الاجتماع تسمية وتثبيت نائب رئيس مجلس الإدارة ورؤساء الشركات على النحو التالي: سالم عيسى المزروعي نائباً للرئيس والعضو المنتدب للنادي، ومبارك المنصوري رئيساً لشركة الظفرة للاستثمار، وأحمد عمران القبيسي رئيساً لشركة الظفرة لكرة القدم، وعيسى سيف المزروعي رئيساً لشركة الظفرة للألعاب الرياضية، وحميد راشد المنصوري للاستراتيجية واستمرارية الأداء.

    حارس الظفرة:

    • «كلّما يزيد وزن حارس المرمى فإن الحركة وردّة الفعل تكونان أقل».

    طباعة