العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    سالم جوهر: الفرق لم تكن في المستوى خلال الموسم الماضي بسبب الإعداد المحلي

    11 نادياً تعسكر داخل الدولة.. والنصر والعين والوحدة في إسبانيا

    صورة

    كشفت إحصائية أجرتها «الإمارات اليوم» أن أغلب أندية دوري الخليج العربي لكرة القدم فضّلت إقامة معسكر داخلي استعداداً للموسم الجديد بدلاً من السفر للخارج، وذلك قبل 35 يوماً من انطلاقة بطولات المحترفين، وهي: الجزيرة حامل لقب الدوري، بني ياس، شباب الأهلي، الشارقة، اتحاد كلباء، الوصل، خورفكان، الظفرة، عجمان، الإمارات والعروبة، فيما اختارت ثلاثة أندية فقط المعسكر الخارجي، وهي: النصر، العين، والوحدة التي تستعد في إسبانيا.

    وفضلت الأندية الـ11 البقاء في الدولة مستفيدة من البنية التحتية المميزة، وتفادي الآثار الجانبية المتعلقة باستمرار تفشي جائحة فيروس كورونا في الدول الأوروبية، وستقيم المعسكر على فترتين تنتهي الأولى قبل عطلة عيد الأضحى المبارك، على أن يستأنف عقب العطلة وهو الجزء الذي سيشهد إقامة المباريات الودية في ما بينها.

    وينطلق الموسم الجديد يوم 19 أغسطس المقبل، وكانت قرعة البطولة قد أسفرت عن افتتاح الجزيرة مشواره بلقاء الظفرة في حين تشهد بقية المباريات مواجهة الإمارات مع شباب الأهلي، والعروبة مع الوحدة، وعجمان مع النصر، وخورفكان مع العين، وبني ياس مع الوصل، والشارقة مع اتحاد كلباء.

    وليست المرة الأولى التي تقيم فيها الأندية معسكرها داخل الدولة، إذ شهد العام الماضي الموقف نفسه بسبب تفشي فيروس كورونا، وهو ما جعل أندية دوري الخليج العربي تقيم معسكراتها داخل الدولة وشهدت إقامة عدد من المباريات الودية في ما بينها.

    من جهته، أكد قائد فريق العين الأسبق، المحلل الرياضي سالم جوهر، أن الواقع فرض نفسه على الأندية في العام الماضي بإقامة معسكراتها داخلياً لكن ذلك لم يكن لديه جدوى فنية كبيرة، وقال لـ«الإمارات اليوم»: «في تقديري أن الفائدة الفنية لم تكن بما يكفي، لقد شاهدنا تذبذباً في الأداء لدى الأندية، وعلى سبيل المثال فريق الشارقة الذي دخل المسابقة بصفته حامل اللقب وكان أداؤه متذبذباً، ربما فريق الجزيرة فقط هو من كان جيداً».

    وأشار جوهر إلى أن إقامة المعسكرات داخل الدولة لديها جدوى مالية فقط وليست فنية، وقال: «أعتقد أن إقامة المعسكرات داخل الدولة تساعد الأندية فقط على توفير الميزانية التي كانت تذهب مقابل إقامة المعسكرات في الدول الأوروبية، وما يمكنني قوله هو أن الأندية في الموسم الماضي لم تكن في المستوى وكذلك مسابقة الدوري في المجمل».

    وعلى الجانب الآخر، قررت ثلاثة أندية إقامة معسكراتها خارجياً إذ دشن فريق الوحدة مطلع الشهر الحالي معسكره الخارجي المقام في مدينة إلكانتي الإسبانية، ولحقته بعثا النصر والعين.

    وعلّق سالم جوهر أنه مع فكرة إقامة المعسكر الخارجي، وقال: «السبب الذي كان وراء إقامة المعسكرات داخل الدولة في الموسم الماضي قد تلاشى، حالياً السفر أصبح متاحاً لأكثر من دولة أوروبية، وهنالك أندية محلية ستقيم معسكرها في الخارج على سبيل المثال فريق العين سيعسكر في إسبانيا».

    واعتبر سالم جوهر أن درجات الحرارة المرتفعة داخل الدولة هي التحدي الأكبر بالنسبة للأندية، وقال: «المناخ داخل الدولة حالياً يصعب معه إقامة التدريبات، بينما في المعسكر الخارجي الأجواء معتدلة ويمكن أن تؤدي مباريات ودية عدة، في تقديري أن من الأجدى فنياً هو إقامة معسكر خارجي».

    مقر معسكرات الأندية للموسم الجديد:

    الجزيرة (معسكر داخلي).

    بني ياس (معسكر داخلي).

    شباب الأهلي (معسكر داخلي).

    الشارقة (معسكر داخلي).

    النصر (إسبانيا).

    العين (إسبانيا).

    الوحدة (إسبانيا).

    اتحاد كلباء (معسكر داخلي).

    الوصل (معسكر داخلي).

    خورفكان (معسكر داخلي).

    الظفرة (معسكر داخلي).

    عجمان (معسكر داخلي).

    الإمارات (معسكر داخلي).

    العروبة (معسكر داخلي).

    طباعة