العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تمكّن المنتسبات من استخدام المنشآت والتمتع بالامتيازات الرياضية والمجتمعية

    لطيفة بنت حمدان بن راشد تمنح عضوية «سيدات زعبيل» للاعبات أندية دبي

    لطيفة بنت حمدان بن راشد تتسلم درع خط الدفاع الأول من مجلس دبي الرياضي. من المصدر

    أعلنت الشيخة لطيفة بنت حمدان بن راشد آل مكتوم، الرئيس الأعلى لنادي زعبيل للسيدات، منح الرياضيات المنتسبات للفرق الأولى بأندية دبي، في مختلف الرياضات الفردية والجماعية، عضوية خاصة وجديدة، تحت مسمى «عضوية نادي زعبيل للسيدات ومجلس دبي الرياضي - فئة اللاعبات»، حيث يمكن للرياضيات الاستفادة من إمكانات النادي ومنشآته الرياضية والتمتع بالامتيازات الرياضية والمجتمعية التي يقدمها النادي لمنتسباته.

    وقال مجلس دبي الرياضي في بيان أمس: «تتضمن المبادرة الجديدة لنادي زعبيل تقديم خدمات حصرية ومتكاملة لتأهيل اللاعبات في شتى أنواع الرياضات، بالتعاون مع مجلس دبي الرياضي، الأمر الذي يؤكد حرص المؤسستين على الإسهام في تكوين نخبة نوعية من اللاعبات المؤهلات للمنافسات على أرفع المستويات».

    وأضاف: «جاء ذلك أثناء زيارة الشيخة لطيفة بنت حمدان بن راشد آل مكتوم، الرئيس الأعلى لنادي زعبيل للسيدات إلى مقر مجلس دبي الرياضي، واللقاء مع أمين عام مجلس دبي الرياضي سعيد حارب، بحضور مساعد الأمين العام للمجلس ناصر أمان آل رحمة، ومديرة نادي زعبيل للسيدات شيماء عبيد، ورئيسة لجنة المرأة والرياضة في مجلس دبي الرياضي روضة المحرزي، ورئيس قسم رياضة المرأة في المجلس فوزية فريدون، حيث تم أثناء اللقاء بحث آفاق التعاون بين المجلس والنادي، لدعم قطاع الرياضة النسائية، ونشر ممارسة الرياضة بين السيدات».

    وأوضح المجلس: «تم خلال الزيارة استعراض جهود المجلس في تنمية وتطوير القطاع الرياضي في إمارة دبي، وخصوصاً في مجال رياضة المرأة، ومجالات التعاون بين مجلس دبي الرياضي ونادي زعبيل للسيدات، والإنجازات التي تحققت منذ توقيع الطرفين مطلع العام الجاري لاتفاقية تعاون مشتركة، تهدف لنشر ممارسة رياضة المرأة وتطويرها بما يتناسب مع مكانة المرأة في الدولة، وأهمية الرياضة كأسلوب حياة يومية».

    وأكدت الشيخة لطيفة بنت حمدان بن راشد آل مكتوم، الرئيس الأعلى لنادي زعبيل للسيدات، أن «المرأة في الإمارات تنال اليوم رعاية كبيرة من القيادة الرشيدة، وتحظى بمكانة مميزة في وطننا ومجتمعنا، ويسرنا أن نعمل على ترجمة هذا النهج بالتعاون مع مؤسساتنا الوطنية الرائدة، مثل مجلس دبي الرياضي، على تعزيز هذه الجهود من خلال تشجيع المرأة على ممارسة الرياضة والنشاط البدني اليومي، وجعله أسلوب حياة، من أجل صحة وسعادة ونشاط المرأة التي تمثل الأم والبنت والزوجة والشقيقة، ونواة المجتمع السليم».

    من جهته، شدّد سعيد حارب على أهمية الجهود المشتركة بين المؤسستين، كون مجلس دبي الرياضي هو الجهة الحكومية المسؤولة عن القطاع الرياضي في إمارة دبي، والذي يسعى إلى تطوير الحركة الرياضية، وخلق بيئة رياضية شاملة، تستجيب لمتطلبات المجتمع، فيما يهدف نادي زعبيل للسيدات إلى تعزيز ممارسة المرأة الرياضة وبناء قنوات اتصال وشراكات استراتيجية في هذا المجال، والعمل على تنمية ثقافة الرياضة النسائية، وتوسيع قاعدة الممارسات من السيدات والفتيات.

    وتم في ختام اللقاء تقديم درع خط الدفاع الأول من مجلس دبي الرياضي، إلى الشيخة لطيفة بنت حمدان بن راشد آل مكتوم، وذلك تقديراً لجهود سموها في دعم رياضة المرأة، والمبادرات التي قدمها نادي زعبيل للسيدات في مجال نشر وتطوير رياضة المرأة في دبي والدولة.

    لطيفة بنت حمدان:

    • «المرأة في الإمارات تنال رعاية كبيرة من القيادة الرشيدة، وتحظى بمكانة مميزة في وطننا ومجتمعنا».

    طباعة