العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    استعداداً لنهائيات كأس آسيا تحت 23 سنة

    المنتخب الأولمبي يواجه البرازيل ودياً الخميس المقبل

    الأبيض الأولمبي يأمل اكتساب الخبرة الفنية خلال مواجهة البرازيل. من المصدر

    يخوض المنتخب الوطني الأولمبي لكرة القدم، الخميس المقبل، مباراة ودية أمام نظيره المنتخب البرازيلي، في ختام معسكره الخارجي المقام حالياً في صربيا، ضمن استعداداته للتصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس آسيا تحت 23 عاماً، المقررة في أوزبكستان 2022، والتي ستلعب مبارياتها في أكتوبر المقبل، حيث أوقعت القرعة، أول من أمس، المنتخب في المجموعة الخامسة، إلى جانب منتخبات عُمان والهند وقيرغيزستان.

    وخاض المنتخب خلال الأيام الماضية عدداً من التجارب الودية أمام أندية صربية من درجات مختلفة، حرص خلالها الجهاز الفني بقيادة الإسباني دينس سيلفا على منح الفرصة لمعظم اللاعبين الموجودين في صفوف المنتخب، للوقوف على مستوياتهم وجاهزيتهم الفنية والبدنية، ومدى استيعابهم طريقة اللعب التي سيتبعها خلال المباريات الرسمية.

    في المقابل، تعتبر تجربة البرازيل فرصة كبيرة لمنتخبنا للاحتكاك مع أحد المنتخبات القوية في العالم، الذي يضم في صفوفه نخبة من اللاعبين المحترفين الذين ينشطون في أكبر الدوريات الأوروبية، ويستعد المنتخب البرازيلي لخوض منافسات مسابقة كرة القدم في دورة الألعاب الأولمبية، التي ستنطلق في طوكيو اعتباراً من 23 يوليو الجاري، حيث يلعب السيليساو حامل ذهبية أولمبياد ريو 2016 في المجموعة الرابعة، التي تضم منتخبات ألمانيا والسعودية وساحل العاج.

    من جهته، أكد عدنان الطلياني، عضو لجنة المنتخبات الوطنية والشؤون الفنية، مشرف المنتخب الأولمبي، أن «معسكر الأبيض في صربيا يمضي بصورة جيدة وكما هو مخطط له، وهناك عمل كبير من الجهاز الفني، فضلاً عن وجود حماس متواصل من قبل اللاعبين، وحرص شديد على الاستفادة من هذا المعسكر».

    وأشار الطلياني إلى أن «مواجهة منتخبنا لنظيره البرازيلي، الخميس المقبل، خلال معسكره الحالي، تأتي من أجل كسب المزيد الخبرات، وتعزيز التجارب، خصوصاً أن منتخب البرازيل مدجج بعناصر قوية»، مؤكداً ثقته بأن «التجربة البرازيلية ستكون مفيدة جداً، نظراً لما يمتلكه المنتخب البرازيلي من خبرات ومواهب».

    طباعة