العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    أشادا بنجاح النسخة الـ 30 وتقدّما بالتهنئة إلى «دبي البحري»

    راشد وسعيد بن حمدان يتلقيان تكريم اللجنة المنظمة لسباق «القفال»

    راشد وسعيد بن حمدان خلال تسلّم درع «القفال» من رئيس وأعضاء اللجنة المنظمة للسباق. من المصدر

    قدمت اللجنة العليا المنظمة لسباق القفال الـ30 للمسافات الطويلة من جزيرة صير بونعير وحتى شواطئ دبي، الذي أقيم في الرابع من يونيو الماضي، درعاً تكريمية إلى أنجال المغفور له الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، طيب الله ثراه، مؤسس السباق عام 1991. وحقق السباق نجاحاً كبيراً، وأقيم برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي للإمارة.

    وتسلم الشيخ راشد بن حمدان بن راشد آل مكتوم، رئيس نادي النصر، والشيخ سعيد بن حمدان بن راشد آل مكتوم، رئيس نادي حتا، في زعبيل، أول من أمس، الدرع من وفد اللجنة العليا المنظمة لسباق القفال الـ30، برئاسة أحمد سعيد بن مسحار، رئيس مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية.

    وحضر اللقاء نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة للسباق نائب رئيس مجلس إدارة نادي دبي، سيف جمعة السويدي، وأعضاء اللجنة المنظمة: راشد ثاني العايل عضو مجلس الإدارة رئيس اللجنة الرياضية، ومحمد عبدالله حارب المدير التنفيذي لنادي دبي الدولي للرياضات البحرية، وهزيم محمد القمزي مدير إدارة السباقات.

    وتلقى وفد اللجنة العليا المنظمة لسباق القفال التهنئة بنجاح الحدث، من الشيخ راشد بن حمدان بن راشد آل مكتوم، والشيخ سعيد بن حمدان بن راشد آل مكتوم، والإشادة بالمشاركة الكبيرة التي شهدها السباق والتي وصلت إلى 106 سفن، رسمت لوحة معبرة على مياه الخليج العربي.

    وبارك رئيسا ناديَي النصر وحتا لجميع الملاك والنواخذة والبحارة المشاركين في السباق، النجاح والوصول إلى خط النهاية، وإلى جميع الفائزين بالمراكز الأولى، وبطل النسخة 30 السفينة «نمران 211»، لمالكها الشيخ زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان، وبقيادة النوخذة علي عبدالله جمعة المرزوقي.

    وحرص رئيس اللجنة المنظمة ،أحمد سعيد بن مسحار، على توجيه الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، على توجيهات سموه ومتابعته لإنجاح السباق الكبير، سيراً على نهج المغفور له الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، طيب الله ثراه، مثمناً كذلك دعم واهتمام سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي الرياضي، وقال بن مسحار إن بصمات المغفور له الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، طيب الله ثراه، ستظل علامات مضيئة في سجل الرياضات البحرية بشكل عام، وسباقات التراث بشكل خاص، التي أسهم في تطويرها ورعايتها مع ميلاد نادي دبي الدولي للرياضات البحرية عام 1988، حيث أسس سباق القفال عام 1991، وتحول إلى واحد من أجمل الأحداث الرياضية على الإطلاق، واستمر طوال ثلاثة عقود موعداً سنوياً يترقبه الجميع في جانب آخر، قام مجلس إدارة نادي دبي البحري بتهنئة الشيخ راشد بن حمدان بن راشد آل مكتوم، والشيخ سعيد بن حمدان بن راشد آل مكتوم، على الثقة الغالية التي أولاها لهما صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بتعيينهما رئيسين لناديَي النصر وحتا.

    • سباق «القفال» حقق نجاحاً كبيراً في نسخته الـ30، وأحرزت لقبه السفينة «نمران 211».

    طباعة