العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    عبدالحميد إبراهيم: سنخوض تجارب ودية لتحقيق التجانس بين اللاعبين

    6 أسابيع من التدريبات البدنية تجهز «سلة الشارقة» للموسم الجديد

    صورة

    دشّن الفريق الأول لكرة السلة في نادي الشارقة الرياضي، أمس، وعلى صالة ناديه، مراحل الإعداد للموسم الجديد 2021-2022، الطامح من خلاله «الملك» إلى مواصلة حصد الإنجازات المحلية والخارجية. وقال مدرب سلة الشارقة عبدالحميد إبراهيم، لـ«الإمارات اليوم»: «المرحلة الأولى من الإعداد ستمتد لستة أسابيع، سيتركز العمل خلالها على الجانب البدني، قبل الدخول في مرحلة مقبلة بخوض التجارب الودية، استعداداً للموسم الجديد».

    وأوضح: «خضع اللاعبون ومنذ إسدال الستار عن الموسم المنتهي في إبريل الماضي، لمرحلة التدريب الذاتي، مع السماح لهم بالمشاركة في بطولات تنشيطية على مستوى الدولة، بما يضمن لهم الحفاظ على القدر الأدنى من اللياقة البدنية والمهارة الفنية، قبل أن ينتظموا في يوليو الجاري في أول مراحل الإعداد الفعلي، التي سيرتكز العمل فيها بشكل رئيس على الجانب البدني، وتحديد الأحمال التدريبية المناسبة للاعبين».

    وأضاف: «تتبع المرحلة الأولى، بخوض تجارب ودية، التي نتطلع من خلالها لتوفير عامل التجانس، خصوصاً مع اكتمال التعاقدات مع اللاعبين المحترفين، بما يوفر السير بشكل متوازي في مراحل الإعداد، سواء البدني منها أو الفني».

    واستطرد قائلاً: «نتطلع مع بداية شهر سبتمبر بلوغ الجهوزية المطلوبة، قبل الدخول في مراحل الإعداد النهائي التي سيتم التركيز خلالها على استحقاق المشاركة الخارجية، والمنافسة على ألقاب النسخة الـ33 في بطولة الأندية العربية الأبطال، المقامة في مصر مطلع أكتوبر، والساعين من خلالها إلى إضافة اللقب الثاني لسلة (الملك) في سجلات البطولة، عقب إنجاز 2011».

    واختتم: «قدم فريق رجال سلة الشارقة مستويات مميزة في الموسم الماضي، ونجح في حصد لقب تاريخي أول في مسابقة كأس نائب رئيس الدولة، الذي جاء مكملاً للفوز بكأس رئيس الدولة، والحلول وصيفاً في بطولة الدوري، ونتطلع في الموسم الجديد 2021-2022، إلى الدفاع عن الألقاب التي تحققت، والسعي إلى استعادة لقب الدوري، في مهمة لن تكون سهلة، تتطلب كثيراً من الجهد والعمل في السير قدماً بالتوازي في مراحل الإعداد للاستحقاقات المحلية منها والخارجية».

    طباعة